تناول الثوم يحميك من الإصابة بهذا المرض الخطير

يمكن لذلك النبات العشبي أن يكسب الإنسان فوائد صحية مختلفة، من أهمها الوقاية من ارتفاع ضغط الدم.

يصاب الإنسان بارتفاع ضغط الدم لأسباب مختلفة، يأتي في مقدمتها تسبب الكوليسترول السيئ في زيادة سمك جدران الأوعية والشرايين بالجسم، لتصبح ضيقة تماما بالنسبة لتدفقات الدم، ومن ثم يرتفع ضغط الدم بصورة مقلقة.

يتدخل الثوم ليعالج ارتفاع ضغط الدم بكفاءة غير عادية، وفقًا لدراسة أسترالية نشرت بالجريدة الأوروبية للتغذية السريرية، حيث أجريت تلك الدراسة عبر الاستعانة بنحو 50 مريضا بارتفاع ضغط الدم، حصل بعضهم على 4 حبات من مستخرج الثوم، ليفاجأ الباحثون لاحقا بتحسن الحالة الصحية لهم بشكل غير مسبوق، وفق ما نشره موقع "dailymedical".

توصل الباحثون إلى أن نسبة ضغط الدم الانقباضي لهؤلاء المرضى قد تراجعت بنحو 10 ميلليمتر، بالمقارنة بالمرضى الآخرين الذين لم يحصلوا على مستخرج الثوم، ما أكد كفاءة هذا الطعام فيما يخص علاج ارتفاعات ضغط الدم.

يرى المتخصصون أن مركب الأليسين الكيميائي، والذي يتكسر بداخل الجسم عند تناول الثوم، يعد السبب الأبرز وراء ننجاح هذا الطعام في السيطرة على ارتفاع ضغط الدم، حيث يؤدي إلى إفراز عناصر أخرى تتحد مع خلايا الدم الحمراء، لينتج عن تلك العملية كبريتيد الهيدروجين.

ويساعد مركب كبريتيد الهيدروجين -بدوره- في استرخاء الأوعية الدموية، فيتدفق الدم بداخلها بحرية أكثر دون أن يتسبب ذلك في حدوث ارتفاعات بضغط الدم، الأمر الذي أكدته دراسة تابعة لإحدى جامعات ألاباما، حين توصلت إلى أن توتر الأوعية الدموية لدى مجموعة من فئران التجارب، تراجع بنسبة بلغت 72%، فور حصول تلك الفئران على مستخرج الثوم.

التعليقات