بالفيديو| "توبة في الزنزانة".. منى فاروق وشيما الحاج تقضيان أيام الحبس في الصلاة والدعاء

استطاعت الفنانتان منى فاروق وشيما الحاج، تصدر منصات البحث عبر مواقع التواصل الاجتماعي، بعدما ألقت أجهزة الأمن القبض عليهما، بتهمة التحريض على الفسق ونشر فيديو فاضح.

القضية التي انطلقت أولا من منصات "السوشيال ميديا" بعدما تداول روادها مقطع فيديو إباحي، بمنتصف يناير الماضي، ظهرتا فيه عاريتي الجسد، بصحبة أحد الأشخاص، وصلت إلى النيابة، ولم تنف المتهمتان أيًا من التهم الموجهة إليهما، حيث أكدا الواقعة، مشيرين إلى أنهما كانا في سن أقل من 18 سنة.

الأمر الذي دفع نيابة مدينة نصر بإشراف المستشار تامر العربي المحامي العام الأول، بإصدار قرار بحبسهما الأسبوع الماضي، على ذمة التحقيقات، في التهم الموجه إليهما بارتكابهما فعلا فاضحا، ليبقى السؤال، "كيف تقضيان منى فاروق وشيما الحاج أيامهم بالحبس؟".

الصلاة:

قال حسين بكار، خلال مداخلة هاتفية في برنامج "انفراد"، مع الإعلامي سعيد حساسين، على قناة "الرافدين" محامي منى فاروق وشيما الحاج، أن موكلتيه يصليان الفجر جماعة داخل محبسهما.

وتابع: "إن شاء الله ناخد إخلاء سبيل في جلسة المحاكمة، وبعدين براءة، قضاء مصر عظيم".

الدعاء: 

أضاف "بكار" محامي المتهمتين خلال المداخلة أيضًا، أن موكلتيه يدعيان على من سرب الفيديو الفاضح، موضحًا أن هذا شيء طبيعي، حيث إنهما هما المتضررتان من تسريب الفيديوهات، قائلًا: "من الصعب إننا ننشر فيديو إحنا مضرورين منه".

وتابع: "مفيش إنسان في الكون كله هيضر نفسه، هما بيدعوا على اللي صور الفيديو".

ارتداء النقاب:

ظهرت المتهمتان، اليوم، خلال الجلسة الأولى بمحكمة جنح مدينة نصر، ترتديان النقاب، في محاولات منهما لإخفاء وجهيهما.

وجدد قاضي المعارضات بمحكمة جنح مدينة نصر، حبس الممثلتين 15 يوما على ذمة القضية.

التعليقات