5 ممثلين تعطلت أعمالهم بسبب سجنهم.. أخرهم منى فاروق

في الأعوام القليلة الماضية، تعرض أكثر من عمل درامي للتوقف لفترات طويلة، بسبب حبس أحد المشاركين فيه، مما أدى لحدوث "ربكة" لصناع العمل.

بعض صناع الدراما يلجأون لخطة بديلة في حال ما حدثت أزمة مثل حبس أحد المشاركين بالعمل، ومن أبرز الفنانين الذين تعرضوا للحبس، وسبب الأمر تعطل في تصوير العمل:

ميرهان حسين
تقضي الفنانة ميرهان حسين حاليا عقوبة بسجن النساء بالقناطر، بعدما حُكم عليها بالحبس لمدة أسبوعين، في قضية كمين الهرم. وتسبب ذلك في توقف تصوير مشاهدها ضمن أحداث مسلسل "قيد عائلي"، المقرر عرضه أوائل الشهر القادم.

وركز مخرج المسلسل تامر حمزة، على تصوير المشاهد التي لا تتواجد فيها ميرهان، لحين عودتها للتصوير خلال أيام.

منى فاروق
تشارك منى فاروق أيضا في مسلسل "قيد عائلي". وقرر المخرج تامر حمزة استكمال التصوير لحين معرفة مصير "منى"، خاصة أن التحقيقات في قضيتها مازالت جارية، وصورت منى فاروق عددا كبيرا من المشاهد في المسلسل.

سامح عبدالعزيز
في رمضان الماضي، ألقي القبض على المخرج سامح عبدالعزيز، بتهمة حيازة مخدرات. ووقتها كان يصور مسلسل "أرض النفاق"، وتوقف التصوير لفترة، حتى قررت شركة العدل جروب (الشركة المنتجة)، استكمال التصوير تحت إشراف المخرج الشاب ماندو العدل.

أحمد عزمي
في 2015، ألقي القبض على الفنان أحمد عزمي في كمين أمني لحيازته المخدرات. ووقتها توقف تصوير فيلم "السويسري"، الذي صور فيه "عزمي" بعض المشاهد، وبعد خروجه اعتذر عن عدم استكمال مشاهده المتبقية في العمل.

تامر حسني
أثناء تصوير مشاهده ضمن أحداث فيلم "عمر وسلمى"، ألقي القبض على الفنان تامر حسني، في قضية تهربه من أداء الخدمة العسكرية. وبعدها حُكم عليه بالحبس لمدة 6 أشهر عام 2006، وبعد خروجه استأنف صناع العمل تصوير المشاهد المتبقية، وحقق الفيلم وقتها نجاحًا كبيرًا.

التعليقات