صور نادرة..أسرار من حياة أيقونة الضحك فى السينما المصرية

• اسمها بالكامل ماري سليم حبيب نصرالله، واسمها الفنى مارى منيب، وهي ممثلة كوميدية مصرية من أصول شامية، حيث ولدت فى بيروت بلبنان يوم 11 فبراير عام 1905.


• جائت الفنانة ماري منيب مع أسرتها إلى مصر، حيث سكنت فى حى شبرا بمدينة القاهرة، وبدأت موهبتها الفنية في سن صغير.


• كانت بداية مارى منيب الفنية، كراقصة في الملاهي ثم بدأت حياتها الفنية في ثلاثينيات القرن العشرين على المسرح .


• وكان أول وقوف لها على خشبة المسرح وهي في عمر الرابعة عشر من عمرها، في مسرحية «القضية نمرة 14»، وتروي في حوار لها مع التليفزيون الكويتي، عام 1970، أنها حينما شاهدت الجمهور لأول مرة أُصيبت بالخرس ولم تنطق كلمة واحدة وانسحبت .


• انضمت إلى فرقة الريحاني عام 1937 وتوالت أعمالها فى المسرح و السينما .


• بدأت مشوارها في السينما من خلال فيلم "أنشودة الراديو"، لتلفت الأنظار لموهبتها التمثيلية لتتهافت عليها شركات الإنتاج وقتها للمشاركة ببطولة عدد من الأعمال السينمائية الناجحة، والتي كانت إضافة لمسيرتها الفنية، وأصبحت بعدها ركيزة أساسية بمعظم الأعمال السينمائية وسط مشاركة كبار نجوم السينما المصرية وقتها.


• بلغ رصيدها الفني ما يزيد عن 200 فيلم سينمائي من أبرزها "الحموات الفاتنات، وحماتي ملاك، وحماتي قنبلة ذرية، والستات مايعرفوش يكدبوا، وأم رتيبة، وكدبة أبريل، ولعبه الست، والأسطى حسن، وأبن حميدو".


• يُعد فيلم "لصوص لكن ظرفاء" مع عادل إمام وأحمد مظهر ويوسف فخر الدين آخر أعمالها على شاشة السينما.


• كانت أول ممثلة كوميدية يطلق اسم دورها على الفيلم نفسه .


• كانت أولي زيجاتها من داخل عربات أحد القطارات المتجهة إلى الشام، لتبدأ عملها في إحدى الفرق الغنائية هناك، وخلال رحلتها تعرفت على الممثل الكوميدي "فوزى منيب" وتبادل الثنائي نظرات الإعجاب ولم تمض سوى دقائق قليلة حتى تزوجا داخل القطار، وكان عمرها وقتها 14 عاما، وبعد أن علمت والدتها بهذا لأمر غضبت وعارضتها بشدة واستمرت في رفضها لهذه الزيجة، حتى أنها حاولت إجباره على تطليق ابنتها، لكنها لم تنجح في ذلك، وبذلك حملت "ماري" اسمه، وظلّت محتفظه به حتى بعد طلاقها، وأنجبت منه ولدين ،• سافرت "ماري" وزوجها إلى لبنان بعد موافقة أمها، وعملا معًا هناك وجنيا أموالا كثيرة، لكنه طلقها بعد أن تزوج عليها في السر من واحدة كانت تعمل معهم في نفس الفرقة، تدعى "نرجس شوقي".


 

• زيجتها الثانية كانت من المحامي عبد السلام فهمي زوج شقيقتها التي توفيت لتُربي ابنائها .


• تأثرت ماري بالطقوس الإسلامية وأشهرت إسلامها في محكمة مصر الابتدائية عام 1937، وصدرت وثيقة بإشهار إسلامها لدى فضيلة الشيخ محمود العربي، والشيخ أحمد الجداوي رئيس المحكمة ،• اختارت ماري لنفسها اسم أمينة عبد السلام نسبة إلى زوجها عبد السلام فهمي عبد الرحمن.

• كانت آخر مسرحيات ماري منيب "إبليس"، التي نقلت إلى المستشفى أثناء تصويرها ولم تستطع استكمال المسرحية بسبب مرضها، حيث توفيت بعد 4 أشهر من مرضها،  يوم 21 يناير عام 1969 .

التعليقات