أول تعليق من والد إرهابي الدرب الأحمر بعد التفجير: "في داهية"

قال طارق الجندي، صاحب محل بقالة في العقار الذي يقطن به الإرهابي الذي فجَّر نفسه في الدرب الأحمر، إن الإرهابي كان يعيش بمفرده بعد وفاة جدته وسفر والده إلى الولايات المتحدة الأمريكية.
 
وأضاف الجندي، خلال لقائه مع برنامج "يحدث في مصر" المذاع عبر قناة "mbc مصر"، اليوم الثلاثاء، أن الإرهابي لا يتحدث مع أحد من جيرانه أو أقاربه الذين يسكنون في نفس الشارع، ويخفي وجهه دائمًا ولا يشتري مستلزماته من الشارع الذي يقطن به، لافتًا إلى أن والد الإرهابي الذي يعيش في أمريكا قال عقب الحادث "في داهية، المهم إخواتي".
 
في حين أشار وائل، صاحب مطبعة أمام العقار الذي يقطن به الإرهابي، إلى وجود أفراد الأمن قبل الواقعة بـ5 دقائق، لتفريغ الكاميرات الخاصة بالمحلات المجاورة للمنزل، لافتًا كذلك إلى انعزال الإرهابي وخروجه من منزله في أوقات مختلفة.
وذكرت وزارة الداخلية، في بيان لها، أمس الإثنين: "في إطار جهود وزارة الداخلية للبحث عن مرتكب واقعة إلقاء عبوة بدائية لاستهداف قول أمني أمام مسجد الاستقامة في محافظة الجيزة عقب صلاة الجمعة الموافق 15 فبراير الجاري، فقد أسفرت عمليات البحث والتتبع لخط سير مرتكب الواقعة عن تحديد مكانه بحارة الدرديري في الدرب الأحمر".
 
وأضافت: "حاصرت قوات الأمن الإرهابي وحال ضبطه والسيطرة عليه انفجرت إحدى العبوات الناسفة التي كانت بحوزته، مما أسفر عن مصرع الإرهابي واستشهاد أمين شرطة من الأمن الوطني وأمين شرطة من مباحث القاهرة، وإصابة ضابطَين اثنين أحدهما من الأمن الوطني والآخر من مباحث القاهرة، وأحد ضباط الأمن العام".
 
كما أمر النائب العام المستشار نبيل صادق، أمس الإثنين، بتشكيل فريق من النيابة العامة، وفتح تحقيق عاجل في حادث انفجار الأزهر، الذي أسفر عن سقوط ضحايا ومصابين.
التعليقات