جثة محترقة وصور جنسية.. الموت والإعدام نهاية علاقة شذوذ بين صديقين في شبرا

قضت محكمة جنايات شبرا الخيمة، اليوم الأربعاء، بإحالة أوراق عاطل لفضيلة المفتي، قتل زميله في شبرا الخيمة لرفضه الاستمرار في ممارسة الشذوذ معه فطعنه عدة طعنات وأشعل النيران في الجثة.

صدر الحكم برئاسة المستشار محمد نصر الدين بركات، وعضوية المستشارين أشرف جمال الدين ومحمد فريد عبد العزيز وأحمد عبد الله.

تعود أحداث الواقعة عندما تلقى اللواء رضا طبلية مدير أمن القليوبية، إخطارا من العميد صموئيل عطا الله مأمور قسم أول شبرا الخيمة بورود بلاغ من الأهالي بالعثور على جثة داخل شقة بشبرا الخيمة بها حروق في أنحاء الجسد.

انتقل المقدم أحمد عصر رئيس مباحث القسم وبمناظرة الجثة تبين أن بها عدة إصابات وطعنات وحروق في أنحاء الجسد وأنها لشاب يدعى "أحمد. أ" 38 سنة.

وتوصلت التحريات، إلى أن وراء ارتكاب الواقعة عاطل صديق المجني عليه وتربطه به علاقة صداقة ويمارسان الشذوذ معا وأن المتهم قام في إحدى المرات بتصوير المجني عليه وهما يمارسان الشذوذ وظل يهدده بأن يستمر معه في العلاقة الشاذة مقابل عدم نشر الصور على "فيسبوك".

وعندما رفض المجني عليه الاستمرار في ممارسة الشذوذ نشبت بينهما مشاجرة اعتدى على إثرها المتهم على المجني عليه بالضرب بآلة حادة وأشعل النيران في جثته.

ألقي القبض على المتهم ويدعى "كريم. ع" 19 سنة، عاطل وبمواجهته اعترف بارتكاب الواقعة وأحيل للنيابة فأمرت بحبسه وتقديمه للمحاكمة فقضت المحكمة بحكمها السابق.

 

التعليقات