"خناقات" رانيا يوسف وإبراهيم سعيد.. "انتي بتستحمي واحلى بلوك"

الأزمة الحالية بين الفنانة رانيا يوسف واللاعب المعتزل إبراهيم سعيد ليست الأولى، فقد سبقها تصريحات متبادلة وصلت إلى الإهانة.

والأزمة الحالية بدأت بعد نشر رانيا صورتين لها بفستان قصير، تسبب في ردود فعل واسعة على مواقع التواصل الاجتماعي.

اللاعب المعتزل إبراهيم سعيد كان أحد المعلقين، لكنه لم يكتب شيئا، ووضع مجموعة من النقاط "...."، ويبدو أن رانيا يوسف اعتبرته استفزازا.. فكتبت له رد: "بلوك"، ليرد عليها سعيد: "أحلى بلوك".

أما الأزمة السابقة، فقد بدأت حين كان سعيد ضيفا في برنامج "ليلة سمر"، الذي كانت تقدمه سمر يسري، وعرضت عليه تصريح رانيا يوسف التي قالت فيه: "الرجل المصري لا يهتم بنظافته مثل الرجل اللبناني"، فرد سعيد على رانيا قائلا: "هو إنتي بتستحمي أصلا.. عيب أوي.. ديه إهانة للمصريين.. احنا أكبر بكتير".

وفي لقائه مع برنامج شيخ الحارة في رمضان الماضي، عرضت له مقدمة البرنامج بسمة وهبة الفيديو، وسألته عنه، فرد قائلا: "ممكن أحيانا يكون رد فعلي قوي.. لكن أنا اعتبرت ما قالته إهانة ليا وناس كتير لم يعجبها التصريح.. هي قالت الراجل المصري ولم تتحدث عن شخص بعينه.. أنا بحب رانيا كممثلة.. بس أنا مابخافش.. اللي قلته مش تطاول هو رد على تطاولها على الرجالة المصريين اللي أنا بينهم.. أنا لم أهينها أنا ردت عليها بالتصريح اللي قالته.. مش ندمان.. وهاعتذر ليها، لو اعتذرت للرجل المصري".

إبراهيم سعيد يعلق لأول مرة عن فيديو إهانته لرانيا يوسف .. تصريحها كان إهانة للراجل المصري

وفي البرنامج نفسه، حلت رانيا يوسف ضيفة فعرضت لها بسمة وهبي فيديو سعيد، فعلقت: "أنا بستحمى يا إبراهيم.. أنا ماهنتش الرجالة المصريين.. أنا كنت متجوزة راجل مصري وقتها.. ليه الناس ببتعامل بسوء النية.. يمكن بعض النوعيات اللي بشوفها.. ماقصدتش المعني الوحش.. لكن أقصد مش بيهتم بنفسه زي الأول يحلق دقته، وينضف سنانه".

النجمة رانيا يوسف ترد على اتهامها بإهانة الرجل المصري

التعليقات