جريمة مروعة بطلها "الأخوين" بالدرب الأحمر .. "عاشر مراتي وصورها"

جريمة مروعة شهدتها منطقة الدرب الأحمر، بعد تمزيق جسد شخص بواسطة أخاه الأكبر، وعليه قررت نيابة حوادث جنوب القاهرة الكلية، بإشراف المستشار سمير حسن، المحامي العام لنيابات جنوب القاهرة، إحالة بائع سجائر إلى محاكمة الجنايات؛ لاتهامه بتمزيق جسد شقيقه الأصغر حتى الموت.

وكشفت تحقيقات النيابة عن أن البداية كان بتلقي قسم شرطة الدرب الأحمر بلاغًا يفيد العثور على جثة شاب في منطقة الدرب الأحمر، على الفور انتقلت الأجهزة الأمنية، وتم التحفظ على الجثمان، وتحرير المحضر اللازم بالواقعة، العرض على النيابة التي انتقلت على الفور؛ لمناظرة الجثة.

وانتقل المستشار مصطفى ذكرى، وكيل نيابة حوادث جنوب القاهرة الكلية، إلى مكان الواقعة وتبين أن الجثة لشاب يدعى سامي محمد، صاحب «فاترينة سجائر» لشاب في منتصف العقد الرابع من العمر ، مصاب بخمسة طعنات متفرقة في الجسم؛ حيث تبين أن هناك طعنة غائرة في الفخذ تسببت في قطع الشريان الرئيسي المغذي للدم، كما تبين وجود طعنة نافذة في الرأس، وتم التحفظ على سلاحين أبيض – مطواة، وكزلك.

وأكد المتهم رزق محمد، صاحب «فاترينة سجائر» في اعترافاته أمام النيابة أن المجني عليه دأب على معاكسة زوجته، وهي اعتادت الشكوى منه ومن سلوكه معاها، وأنه دائم التحدث عنها بسوء مع الناس والجيران وعندما كان يواجه كان ينكر ويسبها بأبشع الألفاظ ، ويوم الواقعة أخبرته زوجته أن شقيقه خدرها وتعدى عليها جنسيًا، وأخبرها أنه صورها ليبتزه، فأراد الانتقام لشرفه غير قاصد قتله، موضحًا أن شقيقه يستغل عاهته حيث أنه لديه بتر قديم في الذراع، ويعتقد أنه لا يستطيع الدفاع عن نفسه، فأحضر كزلك، وتوجه إليه في شارع «سكة الشبولي» ووجه له عدة ضربات في الجسم على فجأة فلم يستطع مقاومته، وقتله أمام المارة، وقال: «استغل عاهتي وعاشر مراتي وكنت عايز أعلم عليه مش أموته».

واستمعت النيابة إلى أقوال زوجة المتهم والتي أكدت بالفعل ان شقيقه زوجها تمكن من تخديرها، وإقامة علاقة جنسية كاملة معها تحت تأثير المخدر، وصورها واستمر في ابتزازها، فأخبرت زوجها للتخلص من الفضيحة، ولكنها لم تر أيا من هذه الفيديوهات، وكانت تعتقد أن المجني عليها كان يستفزها، فهي لم تشعر بشيء.

التعليقات