5 أوقات يحظر فيها ممارسة العلاقة الحميمة.. أغربها في "ليلة الدخلة"

على الرغم من توصية الأطباء بممارسة العلاقة الحميمة، نظرًا لفوائدها العديدة على الصحة العامة، ولكن هناك بعض الأوقات التي يحظر الجماع فيها، حتى لا يتعرض الطرفان لبعض المشكلات الصحية.

 

فترة الحيض
يقول الدكتور ساجد المظالي، مدرس مساعد أمراض النساء والتوليد بجامعة الأزهر، إن هناك الكثير من الأوقات التي لا يجوز ممارسة العلاقة الحميمة بها، ومن أبرزها فترة الدورة الشهرية، لأن الجماع أثناء فترة الحيض قد يعرض الأعضاء التناسلية -سواء للرجال أو السيدات- للبكتيريا الموجود بالدم الفاسد، ما يعرضهم للإصابة بالتهابات خطيرة.

 

فترة النفاس
ويضيف المظالي أنه لا يجوز أيضًا ممارسة العلاقة الحميمة خلال فترة النفاس التي تكون بعد الولادة، لأن الجماع أثناء تلك الفترة تهدد الرجال بالتهابات القضيب، والنساء بسرطان عنق الرحم.

 

الإفرازات المرضية
ويشير مدرس أمراض النساء والتوليد إلى أفضلية عدم ممارسة العلاقة الحميمة في حالة نزول بعض الإفرازات المهبلية المرضية من المرأة، لتجنب الإصابة بالعدوى الفيروسية أو بكتيرية، مضيفًا أنه يجب التاكد من تعافيها بشكل نهائي قبل الجماع بها.

 

الالتهابات المعدية
ويتفق معه الدكتور نبيل أمين، استشاري أمراض الذكورة، مشيرًا إلى أن من الأوقات التي يحظر ممارسة العلاقة الحميمة بها، في حالة الإصابة بالتهابات معدية قد تنتقل عند الاتصال الجنسي، مثل التهاب البروستاتا، التهاب المجرى البولي، أو الأمراض المنقولة جنسيًا، كالزهري والسيلان.

 

ليلة الزفاف
ويؤكد أمين أنه من الأفضل تجنب ممارسة العلاقة بعد فض غشاء البكارة، نتيجة للإجهاد الذي يشعر به كلا الطرفين في ليلة الزفاف، والذي قد يتسبب في شعور الزوجة بآلامٍ شديدة عند الجماع، أو إصابة الزوج بضعف الانتصاب المفاجئ.
التعليقات