سارة نخلة: "أحمد ندمني على اليوم اللي قولتله أه موافقة نتجوز"

سارة نخلة وأحمد عبد الله محمود بعد أن وصلت العلاقة بينهما لـ “المحاكم”، وذلك بعد انفصالهم ووقوع الطلاق وقامت ساره بإتهامه بالاعتداء عليها بالضرب، وقضت محكمة الجنح اليوم بقبول معارضته على الحكم الصادر بحبسه ثلاثة أشهر وكفالة 200 ألف جنية وتم براءته مما هو منسوب أليه.

ومن الواضح أن الفنان السورية سارة نخلة تُعاني من بعض الضغوطات نظرًا للأزمة التي تمر بها في الوقت الحالي، فقامت بالمشاركة في واحدة من التدوينات الترفيهية على فيسبوك، والتي كان يوجهه سؤال، “أحمد عملك ايه في حياتك؟”، فردت سارة: “ندمنى على اليوم الي قولتله اه موافقة نتجوز”.

وكانت محكمة جنح الدقى عاقبت الفنان أحمد عبد الله محمود  بالحبس 3 أشهر وكفالة 200 جنيه لوقف التنفيذ فى اتهامه بالتعدى على زوجته الفنانة سارة نخلة.

واستمعت المحكمة لدفاع الفنان، الذى دفع بتناقض الدليل الفنى مع الدليل القولى، وكيدية الاتهام وبطلانه، وعدم معقوليته، وقدم حافظتى مستندات طويت على عدة نزاعات قضائية بين المتهم والمجنى عليها، وشهادة تفيد بعدم تواجده بدائرة الدقى، يوم الواقعة، لافتا إلى أن الإصابات الواردة بالتقرير الطبى أشارت إلى أن المجنى عليها اصيبت بسحجات وكدمات وخدوش، نتيجة ضربها بمفاتيح، مؤكدًا أن الأداة الواحدة لا يمكنها أن تحدث أكثر من أثر.

التعليقات