سفاح مسجد نيوزيلندا يترك رسالة.. ماذا قال بداخلها؟

ترك منفذ الهجوم على مسجدي مدينة كرايست تشيرش في نيوزيلندا، عبارات على سلاحه هاجم فيها الدولة العثمانية، والعنصر التركي.

ونشر الصحفي خير الدين الجابري على صفحته في "تويتر"، صورة قال إنها للسلاح الذي استخدم في الهجوم على المسجدين، أرفقها بترجمة للعبارات التي خطت عليه.



عرض الصورة على تويترعرض الصورة على تويترعرض الصورة على تويتر

 

وبين العبارات: 

- Turcofagos التركي الفجّ

- 1683 فيينا: تاريخ معركة فيينا التي خسرتها الدولة العثمانية ووضعت حدا لتوسعها في أوروبا.

- وقف تقدم الأمويين الأندلسيين في أوروبا

- اللاجئون، أهلا بكم في الجحيم؟ الجولات السياحية 732.

 

وتداولت مواقع التواصل الاجتماعي بعض الصور الخاصة بالقاتل المحتمل مع صور لأسلحته، وقد كُتب عليها أسماء بعض الأشخاص، أفادت وسائل الإعلام أنهم "ارتكبوا هجمات".

 

وبحسب ما أوردته صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، فإن مرتكب المذبحة المحتمل هو أسترالي الجنسية، يبلغ من العمر 28 عاماً، وهو الذي فتح النار من بندقيته داخل المسجد مردياً العشرات بين قتيل وجريح، بينهم أطفال، بحسب الصور المتداولة.

ونقلت الصحيفة عن شهود عيان قولهم إنهم سمعوا إطلاق أكثر من 50 طلقة نارية أثناء الحادث بمسجد النور.

القاتل المحتمل عرّف نفسه باسم "برينتون تارانت" على "تويتر"، وقد بث فيديو على الهواء أثناء ارتكابه المجزرة داخل المسجد، أثناء صلاة الجمعة.

كما نشر القاتل بياناً من 87 صفحة على "تويتر"، قبل ارتكاب المذبحة، يتوعد من خلاله بـ "هجوم إرهابي".

كما تداولت حسابات على "تويتر" صوراً لأسلحة استخدمها مطلق النار على المسجد تُظهر صندوق سيارة مطلق النار وبه أسلحة أوتوماتيكية، فيما ظهر المتهم بمقطع فيديو مصور قبيل دخوله المسجد وتنفيذه المجزرة بحق المصلين.

التعليقات