أحترس السكرى قد يدمر حياتك الزوجية

كما نعلم بأن مرض السكري عندما يدخل حياة أحد الزوجين فان تأثيره على الحياة الجنسية يصبح كبيرًا، وفقًا للمرض فان السكري يؤثر على الرجل في العلاقة الحميمة وقدراته. فاذا كانت أحد الطرفين يعاني من خلل في العلاقة الحميمة ولم يشخصا بالسكري فعليهما التوجه الى الطبيب، لانه قد يكون لدى احدهما المرض ولا علاقة لا لقلة النوم ولا للتوتر وبتراجع الرغبات والقدرات الجنسية.
تأثير السكري على الرجال
وعندما تجد نفسك ليس لديك أي رغبة بممارسة الجنس رغم مرور وقت طويل على اخر لقاء حميمي بينكما. الخطوة الأولى التي عليك العمل عليها هنا هو التحكم بمستويات السكر أي عليك أن تراجع طبيبك وأن تحاول معرفة الأسباب التي تجعل مستوياته متقلبة بشكل دائم. ولاحقاً قد يصف لك أدوية وفق السبب.
وأكدت الدراسات أن الرجال الذي يعانون من السكري وخصوصًا النوع الثاني أكثر عرضة بمعدل الضعف للمعاناة من مستويات منخفضة من التستسترون. والعلاج هنا قد يكون عن طريق حقن الهرمون في الجسم أو عن طريق خسارة الوزن وإعتماد نمط حياة صحي يساعد على رفع المستويات مجددًا.
وعادة الوصول الى النشوة أمر سهل نسبيًا عند الرجال ولكن مع السكري الامر يصبح أصعب. فان التلف بالاعصاب، وضعف الدورة الدموية يمكنهما ان يجعلا النشوة مهمة مستحيلة. الحلول هنا تتنوع بين الادوية، والمضخات التي قد تساعدك على تحقيق النشوة.
تأثير السكري على النساء
تعاني المرأة المصابة بالسكري من جفاف المهبل وبالتالي العلاقة ستكون مؤلمة جدًا بالنسبة اليها. الحل سهل نسبيًا من خلال شراء منتجات طبية مرطبة خاصة تباع في الصيدلات أو يمكنها الدأب على ممارسة تمارين كيغل وذلك لتقوية العضلات ولمساعدة الجسم على إعادة بناء الأعصاب التي تضررت بسبب مرض السكري.

التعليقات