"جامع البنات " في مصر ".. "إذا دخلته البنت تتجوز"

(جامع البنات) مسجد ومدرسة الأمير فخر الدين

الواقع في شارع بور سعيد بالقرب من تقاطع شارع الأزهر في باب الخلق،شيده سنة 821هـ/1418م الأمير فخر الدين عبد الغني بن عبد الرزاق بن أبي الفرج بن نقولا بن الوزير تاج الدين الأرمني الأصل وذلك في أيام السلطان المؤيد شيخ ليكون مدرسة تلقى به دروس التصوف والفقه على المذهب الحنفي والمالكي والشافعي.
 
ذكر الرحالة عبد الغني النابلسي الذي زار القاهرة 1105 هـ (1639م) أن أهل القاهرة يعرفون هذا المسجد بجامع البنات ، لأن البنت التي لم يتيسر لها الزواج كانت تأتي المسجد يوم الجمعة أثناء الصلاة، وتجلس في مكان به، فإذا كان المصلون في السجدة الأولى من الركعة الأولى تمر الفتاة بسرعة بين الصفين وتذهب خارجة من المسجد.. وكانوا يعتقدون أنها سرعان ما تتزوج وقد جربوا ذلك. وقد انقضت تلك الخرافة منذ زمن بعيد ونسيها الناس وبقيت التسمية ملازمة للجامع للآن.
التعليقات