بعد ضربة جوجل.. شركات عملاقة أخرى توجه صفعة قوية لهواوي

بدأت عطلة نهاية الأسبوع السيئة لشركة هواوي Huawei تزداد سوءًا، بعد قيام جميع موردي الشركة الأمريكيين بالالتزام بمرسوم الحكومة الأمريكية الذي يمنعهم من التعامل مع الشركة الصينية.

وذكرت وكالة "بلومبرج" أن "إنتل" Intel و"كوالكم" Qualcomm و"برودكوم" Broadcom، وهم أبرز ثلاثة من مصممي وموردي الرقائق الرائدين في العالم، يوقفون تعاملاتهم مع شركة هواوي.

وأفادت صحيفة "نيكي"، أمس "الاثنين"، أن شركة "إنفينون تكنولوجيز" الألمانية لصناعة الرقاقات علقت الشحنات إلى شركة هواوي، وكذلك شركات صناعة رقائق الذاكرة الأمريكية "ميكرون تكنولوجي" و"ويسترن ديجيتال".

وجاءت تلك القرارات السابقة عقب قرار جوجل بحظر أي عمل مع الشركة الصينية بما في ذلك وقف نظام أندرويد وتوقف وصولها إلى خدمات Google Play و Play Store.

وفقًا لمصادر بلومبرج، تم إبلاغ الموظفين من كبرى شركات صناعة الرقائق الأمريكية بأن شركاتهم ستجمد صفقات التوريد مع هواوي حتى إشعار آخر، حيث تزود "إنتل" Intel هواوي بشرائح الخوادم والمعالجات لخط الكمبيوتر المحمول الخاص بها، بينما تتصدر "كوالكم" Qualcomm مكانة بارزة في توفير أجهزة المودم والمعالجات الأخرى.

التعليقات