سارة الطباخ: شرنوبي بيقبض بالملايين وانا صرفت عليه أكتر من الشرط الجزائي بكتير!!

علقت المنتجة سارة الطباخ على تطور الخلاف بينها وبين الفنان محمد الشرنوبي، الذى نتج عنه صدور قرار بوقفه عن الغناء، مؤكدة أنها لجأت لنقابة المهن الموسيقية احتراما للتعاقد بينه وبين شركتها، الذى يضم بندا واضحا وصريحا ينص على اللجوء فى حالة الخلاف لمحكم للحكم فى موضوع الخلاف وديا قبل اللجوء للقضاء، وهذا سبب عدم رفع أى قضايا حتي الأن.

وتابعت الطباخ فى تصريحات تليفزيونية لها أن النقابة قامت بالتحقيق على مدى ثلاثة أشهر، وتوصلت فى النهاية لقرار موضوعى، وأوضحت أن المشكلة الحالية تعاقدية وليست شخصية.. والشركة استثمرت فى حملات تسويقية ودعائية ونتج عنها أول البوم وبعد نزوله بأيام تفاجأت الشركة أن الفنان اخل بعقده ومش عايز يكمل".

وتابعت: "أنا اكتر حد مؤمن بموهبة الشرنوبى ومازلت وكان بينا ارتباط ومحصلش نصيب ولكن من ناحية أخرى "أنا كشركة منتجة أكتر واحدة عيزاه يشتغل عشان اعرف ارجع فلوسى بعد استثمار ملايين بناء على تعاقد مدته 10 سنين".

وكشفت أنها لا يوجد لديها موانع من العودة للعمل معه، لافتة أنها تم شراء أكثر من 18 أغنية لألبوم الشرنوبى الثانى، ولكن ما أوجد الأزمة هو اتفاق الفنان على أعمال دون علم الشركة وتحصيل أموال من ورائها دون دخول الشركة كطرف.

كما أكدت أنها فضلت عدم الرد على تصريحات وبيانات الشرنوبى المتعلقة بالأمور الشخصية بينهما، وذلك حفاظا على العلاقة العملية، إضافة إلى الحفاظ على صورته أمام جمهوره، قائلة: "يعنى مش هنطلع نتخانق".

وقالت سارة الطباخ "الشرط الجزائى ده يعتبر تعويض يُدفع من الطرف المخل بالالتزام، والشرط الجزائى الخاص بمحمد الشرنوبى كان 600 ألف دولار، وما تم استثماره يتجاوز المبلغ بكثير.. وده مش مبلغ كبير لواحد فنان بيبقض فلوس بالملايين، مكنش حاجة تعسفية زى ما الناس شايفة، ده عشان يحس بالأمان ويحس أن الشركة اللى هو شغال فيها بيته كتبناله 10% من الشركة باسمه، لو محمد رجع الـ600 ألف دولار دلوقت هتبقى الشركة خسرانة، لأن الدولار دلوقتى سعره مش زى سنتين".

وردت سارة الطباخ على بعض النقاط التى تعرض لها محمد الشرنوبى مثل غنائه فى حفل فريق "بلاك تيما" بالصدفة، لافتة أن فريق "بلاك تيما" أعلن فى خبر تم نشره عن مشاركة محمد الشرنوبى، وهو ما نفاه الشرنوبى حينها، قبل أن يظهر مع الفريق على المسرح.


 

التعليقات