ليفربول يصعق السيتي في قمة البريميرليج ويتصدر بفارق الـ8

فاز ليفربول على ضيفه مانشستر سيتي بنتيجة 3-1 في المباراة التي أقيمت اليوم الأحد ضمن الجولة الـ12 من الدوري الانجليزي "بريميرليج" على ستاد آنفيلد.

وأصبح ليفربول في المركز الأول بجدول الترتيب برصيد 34 نقطة متفوقًا عن أقرب ملاحقيه ليستر سيتي بثمان نقاط، وفي المقابل تراجع مانشستر سيتي للمركز الرابع برصيد 25 نقطة.

 

الشوط الأول
امتلك مانشستر سيتي الكرة في بداية أحداث المباراة وهدد دفاعات ليفربول، غير أنه لم يتمكن من التعرف على الطريق نحو الشباك.

طلب مانشستر سيتي احتساب ركلة جزاء ضد ليفربول بعد لمسة يد واضحة على ألكساندر أرنولد في الدقيقة 5 غير أن الحكم أمر باستمرار اللعب ولم يعتبرها حكم الفيديو المساعد لمسة يد معتبرًَا أن الكرة ارتطمت أولًا في يد برناردو سيلفا.

وتقدم ليفربول في النتيجة بالهدف الأول في الدقيقة 6 من عمر المباراة من تسديدة قوية عن طريق فابينيو سكنت شباك كلاوديو برافو.

وضاعت فرصة التعادل على مانشستر سيتي مرتين من كرات عرضية الأولى في الدقيقة 8 لكن رأسية ستيرلينج خرجت إلى ضربة مرمى، والثاني من دي بروين الذي لعبها من كرة ثابتة مرت من أمام أجويرو في الدقيقة 11.

وأحرز محمد صلاح الهدف الثاني في الدقيقة 13 من عمر المباراة برأسية بعد عرضية أرسلها روبيرتسون من الجانب الأيسر.

وإمتلك ليفربول السيطرة عقب تسجيل الهدف الثاني وحاول استدراج مانشستر سيتي أكثر من أجل خلق المساحات خلف خط الدفاع الذي لم يظهر بشكل جيد منذ بداية المباراة.

وأتى التهديد الأول لمرمى أليسون في الدقيقة 24 من خلال سيرجيو أجويرو الذي سدد كرة مقوسة من داخل منطقة الجزاء تصدى لها الحارس البرازيلي.

وجاء أنجلينو بفرصة ثانية لصالح مانشستر سيتي في الدقيقة 29 بعدما تبادل التمرير مع أجويرو وسدد كرة ارتطمت في قدم مدافع ليفربولو ثم القائم وخرجت إلى ضربة ركنية.

قام فيرمينو بمراوغة رائعة لكايل واكر في الدقيقة 35 وسدد كرة قوية أتت أعلى من العارضة ضربة مرمى.

وسقط محمد صلاح أرضًا في الدقيقة 40 من عمر المباراة بعدما ارتطم به فيرناندينيو أثناء استخلاص الكرة، وتدخل الجهاز الطبي من أجل اسعافه، لكنه عاد بعد ذلك لأرض الملعب.

وصوب محمد صلاح كرة قوية من خارج منطقة الجزاء أمسكها كلاوديو برافو على مرتين في الدقيقة 45.

وأنهى أجويرو الشوط الأول بتسديدة أخيرة في محاولة لا ترتقي للخطيرة بالدقيقة 45+2 من حدود منطقة الجزاء أمسكها أليسون بسهولة.

 

الشوط الثاني
سجل ساديو ماني الهدف الثالث في الدقيقة 51 بعدما استقبل عرضية من هندرسون من الجانب الأيمن برأسية لم يتمكن كلاوديو برافو من ايقافها فلمست يده وسكنت الشباك.

جاء التبديل الأول لصالح ليفربول في الدقيقة 61 بمشاركة جيمس ميلنر بدلًا من هندرسون.

وطلب لاعبو مانشستر سيتي احتساب ركلة جزاء لصالح رحيم ستيرلينج بعدما دفعه ساديو ماني في الدقيقة 65 لكن الحكم أمر باستمرار اللعب، وأشهر بطاقة صفراء في وجه رودري لاعب البلوز.

وضاعت على على مانشستر سيتي فرصة تقليص الفارق في الدقيقة 66 بعدما مرت تمريرة عرضية أرسلها دي بروين تجاه أجويرو دون أن يسددها.

وشارك في المباراة اللاعب البرازيلي جيسوس بالدقيقة 71 على حساب سيرجيو أجوير، في أول محاولة من جوارديولا من أجل تحسين أوضاع فريقه.

وقلص برناردو سيلفا الفارق بتسجيل هدف لصالح مانشستر سيتي في الدقيقة 78 بعدما استقبل تمريرة عرضية أرضية من أنجلينو صوبها مباشرة أرضية في الزاوية الضيقة.

أهدر جيسوس أسهل الفرص من أجل تسجيل الهدف الثاني في الدقيقة 79 بعدما حاول لعبها بالكعب في الشباك لكن لم يتمكن من التعامل معها.

غادر محمد صلاح أرض الملعب في الدقيقة 87 وشارك جو جوميز بدلًا منه من أجل تأمين نتيجة المباراة.

وحسم ليفربول المباراة واستطاع أن يحافظ على سلسلة اللا هزيمة بعد مرور 12 جولة من الدوري الانجليزي، ورفع الفارق عن أقرب ملاحقيه إلى 8 نقاط.

التعليقات