سقوط ومأساة جديدة.. تفاصيل وفاة شاب بعد مشادة مع كمسري بقطار "الزيات"

في واقعة مؤثرة جديدة، لقى شاب مصرعه  بمحافظة الغربية  عقب مشادة بينه وبين الكمسري بقطار "كفر الزيات - طنطا"،، حول تغريمه للتدخين داخل القطار.

وأوضحت مصادر أن الشاب المذكور "أحمد مبروك - 24 عامًا" ويعمل ممرضًا بمستشفى السلام في مدينة كفر الزيات، استقل قطار "كفر الزيات - طنطا"، في حدود الساعة الثامنة صباحًا، وأنه أثناء مرور ملاحظ القطار وجد الشاب المذكور يدخن سيجارة، فتوجه إليه وطلب منه دفع غرامة 100 جنيه، وهو الأمر الذي رفضه الشاب.

أضافت المصادر أن الشاب أطفأ سيجارته لكنه رفض دفع الغرامة التي طلبها الملاحظ، قائلاً: "ما عيش فلوس عشان ادفع غرامة 100 جنيه"، قبل أن يستدعي الملاحظ كمسري القطار، الذي أصر على تغريم الشاب وتحرير محضر له بمحطة قطار طنطا، بعد تطور الأمر بينهما إلى مشاجرة بالأيدي.

قالت المصادر أيضًا إنه مع إصرار الكمسري والملاحظ على تحرير محضر للشاب وتسليمه إلى السلطات الأمنية بمحطة طنطا، قفز الشاب هربًا من المساءلة أثناء تهدئة القطار، ما أسفر عن إصابته، قبل أن يعتدي بعض الركاب على الكمسري والملاحظ، محملين إياهما مسؤولية سقوطه.

من جانبه، قال وكيل وزارة الصحة بالغربية الدكتور عبد القادر الكيلاني، إن الشاب أحمد مبروك دخل مستشفى المنشاوي العام، صباح اليوم الإثنين، مصابًا بكسر في قاع الجمجمة، ما أدى إلى حدوث نزيف بالمخ.

وأوضح وكيل الصحة، أن الشاب حُجز لقرابة الساعتين داخل العناية المركزة، قبل وفاته وتسليم جثمانه إلى أسرته، عقب انتهاء الإجراءات الرسمية.

أشار وكيل الصحة أيضًا إلى تحرير محضر بدخول الشاب إلى المستشفى، سُجلت به إصابته إثر سقوطه من قطار أثناء سيره، دون ذكر لواقعة المشاجرة داخل القطار

التعليقات