حضن «خطيبة خاشقجي» لمالك واشنطن بوست تشعل غضب السوشيال ميديا!

فاجأت التركية “خديجة جنكيز” خطيبة الصحفي جمال خاشقجي الجميع وهي تحتضن “جيف بيزوس” مالك صحيفة “واشنطن بوست” .

حيث أقامت خديجة جنكيز خطيبة جمال خاشقجي، نصبا تذكارية في ذكرى وفاته في نفس اليوم، في آخر مرة شاهدت فيه خاشقجي عندما دخل القنصلية، وقد ظهرت خطيبته في المشهد الذي أثار الجدل مع مالك صحيفة «واشنطن بوست».

وطالب النشطاء في الحفل أمس بتحقيق كامل من الأمم المتحدة في جريمة القتل، كما تم كشف النقاب عن نصب تذكارية تم صنعه لخاشقجي، وقد أثارت «خديجة جنكيز» الجدل باحتضانها مالك صحيفة "واشنطن بوست" بشدة أمام الجمهور والكاميرات.

صرحت خديجة خلال الحفل، بأنها شعرت "بالقلق، الخوف والأشياء الغريبة التي لا يمكنها التعبير عنها" وفقًا للدايلي ميل، وقد انتقدها مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي والصحف بسبب هذا الفعل وهي مسلمة ترتدي الحجاب، واعتبره عدم احترام للقيم الإسلامية.

وأضافت خلال حديثها في الحفل "في العام الماضي كنت أنتظر جمال بمفردي، والعالم كله سينتظر معي هذا العام، لكننا سننتظر العدالة لجمال"، جدير بالذكر أن خاشقجي كان يجمع الأوراق المتعلقة بزواجه منها عندما قُتل.

التعليقات