عاجل: أول صورة للمتهم بقتل " شهيد الشهامة ".. القصة كاملة

خلال الساعات القليلة الماضية، تصدر هاشتاج" راجح قاتل" موقع التواصل الأجتماعي "تويتر"، بعد مرور ساعات من جريمة قتل هزت مدينة تلا بمحافظة المنوفية، حيث قتل الشاب محمود البنا، من مركز تلا 18 سنة، على يد راجح 20 سنة.

ألقى ضباط مباحث مركز تلا بمحافظة المنوفية، القبض على قاتل محمود البنا والمعروف بـ"شهيد الشهامة"، الذي لقي مصرعه دفاعا عن فتاة قام "راجح" بمعاكستها ومحاولة التحرش بها.

 

المتهمين
وكان ضباط إدارة البحث الجنائي بمديرية أمن المنوفية، بالتعاون مع ضباط وحدة مباحث مركز تلا، قد ألقوا القبض على المتهم الرئيسي بارتكاب الواقعه ويدعى محمد راجح طالب بكلية التجاره بجامعة مدينة السادات، واثنين من رفاقه هما "م.ا" والشهير بحماصة وهو طالب بالثانوي الزراعي، قد تم عرض المتهمين الثلاثة على نيابة مركز تلا للتحقيق معهم بإشراف المستشار محمد البواب المحامي العام لنيابات المنوفية.
 
صفحة "راجح قاتل"
عقب ساعات من الحادثة، دشن أصدقاء الشاب "محمود" صفحة تحمل أسم" راجح قاتل"، للمطالبة بحق صديقهم"محمود"، ومحاسبة الجاني.

وسردت الصفحة تفاصيل الواقعة موضحة أن المجني عليه عاتب الجاني لتحرشه بفتاة في الشارع، الأمر إلذي أثار غضب الجاني وقام بإخراج سلاح أبيض “مطواة” من ملابسه وطعن المجني عليه طعنات نافذة في الرقبة والبطن وفر هارباً.

وقال أحد المشاركين فى الصفحة إن بداية القصة: “شاب من تلا 18 سنة، لقى ولد معروف انه بلطجي موقف بنت ف الشارع وبيزعق لها فبطريقة ما اتصدر علشان يدافع عنها ولما رجع نزل ستوري ان ال يزعق لحرمة يبقى حرمة زيها المجرم عرف طعن الولد بمطوة ف رقبته وبطنه وقتله وهرب، دلوقتي شباب تلا عاملين هاشتاج راجح قاتل”.

بينما تداول روّاد مواقع التواصل الاجتماعي، فيديو للواقعة، والتي ظهر فيه "محمود" و"راجح"، يتشاجران داخل أحد الشوارع الجانبيّة، ولم يظهر بالفيديو أنهما كانا داخل مقهى، الأمر الذي فتحَ الباب أمام رواية «غير رسميّة»، يتم تداولها على صفحات مواقع التواصل.

تقول الرواية غير الرسميّة إن «راجح» كان يضرب فتاة في الشارع، فتدّخل «محمود» قائلاً: "اعتبرها أختك، وتعالى نقعد على أي كافتيريا نشوف الموضوع"، فردّ الثاني: "مالكش دعوة"، وانتهى الموقف.

وفي السياق ذاته، ذكر محمد البنا، والد الشاب محمود، إن ابنه قتل على يد 3 شباب بمركز تلا في محافظة المنوفية بعد معاتبته لأحدهم على مغازلة إحدى الفتيات في الشارع، وأوضح أنه في بادئ الأمر تلقى اتصالًا من زوجته تخبره بأن محمود تعرض لاعتداء وطعن بالبطن وجرى نقله للمستشفى، مؤكدًا أنه توجه على الفور للمستشفى ولكن وجد نجله قد فارق الحياة.

وأضاف "البنا"، خلال مداخلة هاتفية في برنامج "يحدث في مصر"، الذي يُعرض على شاشة "MBC مصر"، مع الإعلامي شريف عامر: "كمية الدم كانت استحالة تقول إنه عايش، وقالوا في المستشفى إنه مات نتيجة طعنة نافذه بمطواة في البطن، والـ3 أشخاص اللي اعتدوا على ابني من عائلات ثرية ومعروفين باختلاقهم للمشاكل".

وأشار إلى أنه كان هناك تربص من قبل الشباب بنجله بعد معاتبته لهم على تعديهم على فتاة والتحرش بها، مضيفًا: "ابني قالهم مش رجولة وأعتبرها زي أختك، وابني معروف وسط أصحابه بالتربية والأخلاق، وأخلاقه الزائدة اللي عملت فينا كده، العيال رسموا الخطة على ابني وتربصوا به وهو رايح الدرس واعتدوا عليه".

وتابع: "أحدهم قيده، والآخر بخ على وشه بخاخة، والثالث طعنه عدة طعنات، أودت بحياته، الشارع اللي إحنا فيه بيحصل فيه جرائم كثيرة، بس الكاميرات رصدت كل تفاصيل الجريمة".

 

التعليقات