تحرك برلماني بسبب القراءات الوهمية لعدادات الكهرباء

تقدم الدكتور محمد فؤاد، عضو مجلس النواب، بطلب إحاطة إلى الدكتور علي عبد العال، رئيس مجلس النواب، موجه لرئيس مجلس الوزراء، ووزير الكهرباء والطاقة، بشأن شكاوى المواطنين المتعلقة بالكهرباء، نتيجة ارتفاع الفواتير بما لا يتناسب مع حجم الاستهلاك الفعلي.

وقال "فؤاد"، في طلب الإحاطة إنه تلقى العديد شكاوى واستغاثات عديدة من المواطنين في مختلف أنحاء الجمهورية، جميعها يتعلق بالارتفاع المبالغ فيه في قيمة الفواتير التى لا تتناسب مع حجم الاستهلاك، خاصة في الفترة الأخيرة، واستمرار غياب كشاف العدادات، وينتج عن ذلك تأخير القراءة لشهرين أو ثلاثة أو أكثر، وبالتالى يدخل المواطنين في شريحة استهلاك أعلى لما يتم استهلاكه الشهرى على أرض الواقع وارتفاع قيمة الفواتير بشكل ملحوظ.

وأشار إلى أن بعض كشافى العدادات يضعون أرقام استهلاك جزافية، لا تمت للواقع بصلة، وفى كل الحالات تكون النتيجة ارتفاع أسعار قيمة الفاتورة، مضيفا إلى أنه في حال التقدم بشكوى من قبل المواطنين المتضررين من هذا الأمر للمكاتب المتخصصة تكون النتيجة سوء المعاملة، والتعنت من قبل العاملين وفى النهاية يجد المواطن نفسه مجبر على السداد.

وطالب عضو مجلس النواب، بسرعة البت في هذه المسألة للتخفيف عن كاهل المواطنين، ووضع رؤية للتعامل مع أزمة عدم الحصول على القراءة الفعلية بشكل دوري، وعدم وضع قراءات جزافية، بالإضافة لتفعيل دور المكاتب المتخصصة وتشديد الرقابة على عملها، وإلزام العاملين بها بالبت في الشكاوى وحلها.

التعليقات