شنطة المدرسة الثقيلة .. كارثة صحية تهدد جسم طفلك

ونحن على أعتاب الموسم الدراسي تتجدد المخاوف من حقائب الظهر التي يحملها الأطفال الصغار، خاصة وأنها من أهم الأسباب التي تؤذي العمود الفقري.

ووفقا لما نقله موقع "سكاي نيوز" عن صحيفة "لوبوان" الفرنسية، فإن الأطباء ينصحون ألا يزيد وزن حقيبة الظهر عن 10% من وزن الطفل.

مثال على ذلك أن الطفل الذي يزن 25 كيلو جراما، يجب أن يحمل حقيبة لا تتجاوز 2.5 كيلو جرام، وهو الأمر الذي لا يتم مراعاته طوال الوقت.

وكشفت دراسة حديثة قام بها باحثان بجامعة غرناطة في إسبانيا وجامعة جون موريس في ليفربول البريطانية عن مواصفات حقيبة الظهر، تمت من خلال اختبارها على عشرات الأطفال وقياس مؤشر الصحة لديهم، وهي التأكيد ألا يتجاوز حجم حقيبة الظهر 10% من وزن الطفل.

وتضيف الدراسة أن الطفل الذي يجر حقيبة اليد ذات العجلات، فيمكنه أن يرفع وزن الحقيبة لـ 20% من وزن الجسم.

ويمكن اعتبار الحقائب التى يتم جرها هي الحل الأمثل لتخفيف العبء الذي يتحمله الأطفال.

وقال الباحث أورانتيس غونزاليس، وهو أحد المشاركين في الدراسة، إن حمل الأطفال لحقائب الظهر الثقيلة تسبب إصابة بآلام في منطقة الظهر والكتفين والعنق، وتزيد من الشعور بالتعب.

على الرغم من أن هذا الرأي كان يتم نفيه سابقًا، فوفقًا لدراسة نشرت في صحيفة أوريبان جورنال أوف بين، لا توجد أي علاقة بين آلام الظهر وحمل الحقائب الثقيلة.

ومن العوامل الأخيرة المثيرة للقلق بحسب الدراسة، هو أن الأطفال الصغار يضطرون إلى الجلوس ساعات طويلة دون حركة، وهذا الأمر ليس مفيدا للعمود الفقري مع مرور الوقت.

 

التعليقات