يوم حزين في المملكة.. قتل اللواء الفغم وحريق قطار الحرمين "ماذا يدور في جدة؟"

يعتبر اليوم، الأحد 29 سبتمبر، هو اليوم الأكثر حزنا لدى السعوديين عامة وأهل جدة خاصة، إذ اكتست المملكة اليوم بالحزن بسبب حادثين كبيرين أثارا هلع المواطنين وجعلاهم يتساءلون في دهشة: ماذا يدور في جدة؟

استيقظ السعوديون اليوم، الأحد، على نبأ مقتل اللواء عبد العزيز الفغم، الحارس الشخصي للعاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، في حادث إطلاق نار استهدفه أثناء زيارته لأحد أصدقائه في جدة.

أثارت تفاصيل الحادث السعوديين، الذين لم يصدقوا ما تم تداوله من معلومات بشأن نهاية اللواء الفغم، فقد تأكد نبأ استشهاده بعد إطلاق النار عليه من صديقه، وإصابة 5 من رجال الأمن إثر إطلاق النار بشكل عشوائي من الجاني ممدوح بن مشعل آل علي، الذي قتل خلال المواجهات، وفقا لبيان المتحدث الرسمي باسم شرطة مكة المكرمة.

وقال البيان الرسمي لوزارة الداخلية السعودية: "استشهاد اللواء عبد العزيز الفغم بعد نقله للمستشفى جراء إصابته من رصاص الجاني، وإصابة تركي بن عبد العزيز السبتي سعودي الجنسية، وجيفري دالفينو ساربوز ينغ، فلبيني الجنسية، الموجودين بالمنزل، كما أصيب 5 من رجال الأمن بسبب طلق النار العشوائي من قبل الجاني، وقد جرى نقل جميع المصابين إلى المستشفى لتلقي العلاج اللازم وحالتهم مطمئنة، والجهات المختصة تواصل تحقيقاتها في هذه القضية".

وقبل منتصف ذات اليوم، فجع أهل جدة وشعب المملكة في باقي البقاع جراء إعلان إمارة مكة المكرمة اليوم عن نشوب حريق هائل، منذ قليل، في محطة قطار الحرمين بمدينة جدة السعودية.

وذكرت الإمارة، في بيان عبر حسابها على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" أن «الدفاع المدني بجدة يباشر حريقا اندلع في سقف محطة قطار الحرمين بالسليمانية»، مؤكدة أن الفرق لا تزال تعمل على إطفاء الحريق، دون تسجيل إصابات حتى الآن.

وذكرت وسائل الإعلام السعودية الرسمية أن فرق الإطفاء والإنقاذ بالدفاع المدني بمحافظة جدة تباشر جهود إطفاء حريق محطة قطار الحرمين بالسليمانية بجدة، والذي تسبب في إيقاف رحلات القطار.

وقد ارتفعت السنة اللهب إلى مسافات بعيدة فيما يجري إجلاء أشخاص من داخل الصالات، مؤكدة الاستعانة بالطيران العمودي للمشاركة في عمليات الإطفاء.

التعليقات