تقليص العمل إلى 4 أيام.. الحكومة تكشف الحقيقة

أكد المركز الإعلامي لمجلس الوزراء، عدم صحة ما تم تداوله عبر مواقع التواصل الاجتماعي بشأن تقليص أيام العمل بالجهاز الإداري للدولة لـ4 أيام أسبوعياً بالتزامن مع الانتقال للعاصمة الإدارية الجديدة.

وقال المركز، في تقريره الأسبوعي لرصد الشائعات والرد عليها، اليوم الجمعة، إنه تم التواصل مع الجهاز المركزي للتنظيم والإدارة، والذي نفي تلك الأنباء، مُؤكداً أنه تم دراسة هذا المقترح العام الماضي، وإعداد تقرير في هذا الشأن في حينه، ولم يتم إصدار أية قرارات بهذا الشأن.

وأوضح أن أيام وساعات العمل الرسمية بمختلف جهات ومؤسسات الدولة كما هي دون أي تغيير، وذلك حفاظاً من الدولة على جودة الخدمات المقدمة لجموع المواطنين.

وتعمل الحكومة على تحسين أداء الجهاز الإداري بالدولة والاهتمام بالعنصر البشري والذي يُعد أثمن مورد تمتلكه الدولة المصرية، بما ينعكس إيجابًا على تحسين الخدمات العامة التي تقدمها الدولة للمواطنين، حيث تم إعداد برامج تدريبية للعاملين بالجهاز الإداري للدولة، لإعداد كوادر قادرة على إدارة عملية التغيير المؤسسي من أجل بناء جهاز إداري كفء وفعال، يُطبق معايير الحوكمة، ويتوافق مع الرؤية الموضوعة باستراتيجية مصر 2030.

وناشد الجهاز، وسائل الإعلام المختلفة ومرتادي مواقع التواصل الاجتماعي تحري الدقة والموضوعية في نشر الأخبار، والتواصل مع الجهات المعنية للتأكد قبل نشر معلومات لا تستند إلى أي حقائق، وتؤدي إلى إثارة البلبلة بين موظفي الجهاز الإداري للدولة.

التعليقات