رئيس البرلمان : إذا تم المساس بأمننا القومي فلمصر ذراعها الطويلة

أكد الدكتور علي عبدالعال، رئيس مجلس النواب، أن مصر لا تقدم الحلول العسكرية على الحلول السياسية، لكن إذا تطورت الأمور للمساس بأمنها القومي فلمصر قوتها وذراعها الطويلة.

وقال «عبدالعال»، خلال الجلسة العامة لمجلس النواب، الأحد: «إن مصر حذرت مرارًا وتكرارًا من الحلول العسكرية في سوريا واليمن، وحتى الآن لا يزال البحث جاريًا عن الحل السياسي»، مضيفًا: «أن مصر سبق وأن دعت كل القيادة الليبية بما فيها فايز السراج وطرحت حلا سليما للمشكلة».

واستكمل: «مصر كانت تخشى من التدخلات الخارجية لأنها قائمة على المصالح وليست لصالح أوطاننا العربية، إلا أن بعض القيادات وعلى رأسهم السراج تم اختطافهم من الجماعات الإرهابية في طرابلس وهو لايزال أسيرًا لهذه الجماعات ثم لجأ إلى الطرف التركي الذي يشعل الخلافات في المنطقة».

وتابع: «مصر كانت تضغط من أجل الحل السلمي في ليبيا وأن وزراء خارجية خمس دول (مصر وقبرص وفرنسا وإيطاليا واليونان) اجتمعوا في مصر مؤخرًا للبحث عن الحل السلمي، كما أجرت مصر اتصالات بالعديد من الدول لإيجاد حل سلمي للمشكلة الليبية».

ونوه «عبدالعال» بأنه حضر اجتماع مجلس الأمن القومي ولمس فيه متابعة بدقة للموقف ولكل ما يتم اتخاذه من إجراءات خاصة فيما يتعلق بالوضع في ليبيا، قائلا: «ليس هناك قلق على الإطلاق، كل ما نتمناه أن هذه الأزمة تنتهي ويعود الجميع إلى العقل والرشد».

وأضاف «عبدالعال»: «جبهتنا الداخلية متماسكة وقوية، وعلى النواب أن يتواصلوا مع أبناء دوائرهم لشرح الموقف من جميع جوانبه، ورسالتي لجميع الشعب المصري «أنتم في أيد أمينة وهناك قوات مسلحة تشكل الدرع والسيف لهذا الوطن ولديها جاهزية تمامًا تجاه أي استشعار لأي خطورة تمس الأمن القومي المصري».

 

التعليقات