تراجع جديد في أسعار الدولار

حقق الجنيه المصري 10 قروش بداية من العام الجديد مقابل الدولار ليباع بـ15.99 مقابل 16.09 جنيه بالبنك المركزي.

وهذا التراجع يأتي متوافقا لتوقعات عشرات بنوك الاستثمار والمؤسسات المالية التي توقعت في العام الجديد قوة الجنيه المصرى لدرجة أن بنك الاستثمار بلتون، توقع أن يواصل الدولار تراجعه أمام الجنيه خلال الفترة المقبلة، وألا يواجه الجنيه أي ضغوط مقابل الدولار في العام 2020، وأن يتراوح سعر الدولار عند 15.99 جنيهًا.

ومن جهته، قال علي الحريري نائب رئيس الشعبة العامة لشركات الصرافة إن هذا العام هو عام البشائر للجنيه المصري وجنى حصاد الإصلاح الاقتصادي، مؤكدا أن استمرار تراجع الدولار في العام الجديد يأتي تزامنا مع عدم وجود طلب على العملة الأجنبية من عملائها الرسميين، ولجوء شركات الصرافة إلى البنوك لتوريد الفوائض التي لديها من العملة، نتيجة تراجع الطلب وقيام المواطنين بالتنازل عن الدولار أدى إلى زيادة كبيرة في السيولة لدى البنوك، كما أن البنوك قامت بتلبية كل الطلبات للمستوردين دون مشكلات مع زيادة في تحويلات العاملين بالخارج وزيادة الصادرات وزيادة الاحتياطي.

التعليقات