دراسة تكشف سر اكتئاب بعض السيدات بعد العلاقة الزوجية .. ليه؟

يشعر البعض أحيانًا بالكآبة عقب ممارسة العلاقة الحميمة، والتي تسمى في الطب النفسي الحديث باسم «اكتئاب ما بعد الجماع»، وفقًا لما ذكره موقع «ويب ميد» الطبي.
 
وقد لوحظ أن بعض الأشخاص يشعرون بالإكتئاب والحزن العميق عقب الوصول إلى ذروة الإشباع الجنسي، بينما يميل البعض الآخر إلى العدائية مع شريك الجنس عقب الانتهاء من ممارسة الجنس معه.
 
وعلى الرغم من عدم معرفة قطاع عريض من الناس بوجود هذا الإضطراب النفسي، إلا أنه في دراسة نشرت في جريدة الطب الجنسي، أكدت أن هذه الظاهرة منتشرة بصورة كبيرة بين النساء.
 
وقام الباحثون بجامعة «كوينزلاند» للتكنولوجيا في أستراليا، بسؤال 230 سيدة شاركن في دراسة استقصائية من خلال سؤالهن ما إذا كن مررن بتجربة إكتئاب ما بعد الجماع، وهؤلاء السيدات تراوحت أعمارهن ما بين 18 و55 عامًا، بمعدل 26 عامًا في المتوسط.
 
وقد أكد 46 % منهن بأنهن قد مررن في الماضي بتجربة اكتئاب مابعد الجماع، في حين أفاد 5 % منهن بأنهن قد عانين من هذا الأمر في الشهر مرة، أما 2 % من إجمالي العدد فقد أكدن أنهن دائمًا يتعرضن لاكتئاب ما بعد الجماع.
 
أسباب اكتئاب ما بعد الجماع
لايزال الخبراء والمتخصصين في هذا الشأن غير قادرين على فهم سبب وآلية حدوث هذا الاضطراب النفسي، وإن رجحوا أن تعرض الشخص لعنف جسدي أو جنسي أثناء مرحلة الطفولة قد يكون سببًا لهذه الظاهرة الغير معلوم سببها.
 
وأفاد الباحثون بجامعة كوينزلاند للتكنولوجيا بأن نتائج الدراسة الاستقصائية التي قاموا بإجرائها قد لا تكون كافية للكشف عن العامل المسبب، ولاسيما أنها تم إجرائها على فئة معينة، مما يستلزم إجراء المزيد من الدراسات الأخرى التي تشمل المزيد من الأفراد من الجنسين والشعوب الأخرى، ولاسيما أنه لم يثبت بعد ما إذا إكتئاب ما بعد الجماع يصيب الرجال كذلك أم لا.
التعليقات