طالب جامعي ينتحر من الطابق الـ 14 بالإسكندرية.. ويترك وراءه هذه الرسالة

تاركًا خلفه خطابًا، أقدم طالب جامعي، اليوم الجمعة، على الانتحار بإلقاء نفسه من شرفة الشقة سكنه بالطابق الرابع عشر بعقار بمنطقة العصافرة قبلي في الإسكندرية.

تلقى قسم شرطه ثان المنتزه بلاغًا من إدارة شرطة النجدة، بسقوط شخص من أعلى عقار بشارع ٣٠ متفرع من شارع 45 منطقة العصافرة قبلي، وتوفي.

انتقل ضباط وحدة مباحث قسم شرطة ثان المنتزه إلى موقع الحادث، وبالفحص تبين وجود جثة "ف.و.س.ع"، ٢٥ سنة، طالب بكلية الحقوق، مقيم بذات العنوان، بالطريق أمام العقار، يرتدي كامل ملابسه، وبها إصابات وكسور وجروح بمختلف أنحاء الجسم.

وبسؤال والده "و.س"، ٥٥ عامًا، فني أشعة، مقيم بذات العنوان، قرر أن ابنه ألقى بنفسه من شرفة الشقة سكنهما، مشيرًا إلى أنه اعتاد تعاطي المواد المخدرة، وسبق علاجه بإحدى مصحات الإدمان.

وأضاف الأب في التحقيقات أن نجله كان يمر بحالة نفسية سيئة، بسبب رفضه زواجه من إحدى الفتيات قبل إتمام دراسته، لافتًا إلى أنه عثر بغرفة نومه على خطاب مدون بخط يده، يتضمن إقدامه على الانتحار، ولم يتهم أحد بالتسبب في الوفاة.

حرر المحضر اللازم بالواقعة بقسم شرطة ثان المنتزه، وجاري العرض على النيابة.

 

التعليقات