وفاة الفريق محمد العصار بعد صراع مع المرض.. والسيسي ناعيا: من أخلص الرجال

توفي منذ قليل الفريق محمد سعيد العصار وزير الدولة للإنتاج الحربي، بعد مروره بوعكه صحية على مدار الاسبوع الماضي.

 

وكان الرئيس عبدالفتاح السيسي قرر منح وزير الإنتاج الحربي اللواء محمد العصار رتبة "فريق فخري" ووشاح النيل، تقديرا لجهوده العسكرية.
والفريق العصار قائد عسكري، له باع طويل في شئون التسليح والإنتاج الحربي في القوات المسلحة المصرية، حيث شغل منصب مساعد وزير الدفاع لشئون التسليح منذ عام 2003 وحتى عام 2015 عندما تم تعيينه وزيرا للإنتاج الحربي في حكومة شريف إسماعيل.
أي أن العصار كان مسئول التسليح مع ثلاثة وزراء دفاع متتاليين هم المشير حسين طنطاوي، والمشير عبدالفتاح السيسي، والفريق أول صدقي صبحي.
وعُرف العصار بدوره الكبير عقب ثورة 25 يناير حيث كان وجها بارزا ولسانا معبرا بالداخل والخارج عن مواقف المجلس الأعلى للقوات المسلحة الذي أدار شئون البلاد في الفترة من 12 فبراير 2011 إلى 30 يونيو 2012، وكانت له إسهامات واسعة في التواصل مع وسائل الإعلام العالمية والمحلية لتوضيح مواقف المجلس العسكري، والتواصل مع القوى السياسية، كما ترأس في يوليو 2011 الوفد العسكري المصري المرسل إلى الولايات المتحدة لإجراء حوار استراتيجي، والذي عقد ثلاث لقاءات موسعة مع شخصيات بارزة في مراكز الأبحاث الأمريكية، بمقر مكتب الدفاع المصري، ومعهد السلام الأمريكي، وأربعة مراكز أبحاث، بجامعة الدفاع الوطني الأمريكية.
ولد العصار في 3 يونيو 1946، وتخرج في الكلية الفنية العسكرية عام 1967، وشارك في حرب الاستنزاف، ثم حرب أكتوبر كأحد عناصر سلاح المهندسين العسكريين، وحصل العصار على بكالوريوس الهندسة من الكلية الفنية العسكرية، وماجستير الهندسة الكهربائية، ودكتوراه الهندسة الكهربائية.
وتقلد العصار جميع الوظائف الرئيسية لمنظومة التأمين الفني للدفاع الجوى، وعمل مساعدًا لرئيس هيئة التسليح للبحوث، ورئيس هيئة تسليح القوات المسلحة، ومساعد وزير الدفاع لشئون التسليح، ومستشار وزير الدفاع للبحوث الفنية والعلاقات الخارجية.
وتولى عضوية المجلس الأعلى للقوات المسلحة في الفترة بعد ثورة 25 يناير 2011، وكان مسئولًا عن ملف العلاقات الخارجية، بالإضافة إلى الاتصال بالإعلام والقوى السياسية.
حصل العصار من قبل على العديد من الأنواط والأوسمة، وهي: وسام الجمهورية من الطبقة الثانية، ونوط الواجب من الطبقة الأولى، ونوط الخدمة الممتازة، وميدالية الخدمة الطويلة والقدوة الحسنة، وميدالية مقاتلي أكتوبر 1973، ووسام جوقة الشرف (مرتبة قائد) من فرنسا.

الرئيس ينعى العصار

وقال الرئيس عبدالفتاح السيسي، إنه «فقدت مصرنا العزيزة اليوم رجل دولة من طراز فريد وقيمة وطنية عظيمة هو الفريق/ محمد العصار- وزير الدولة للإنتاج الحربي- والذى وافته المنية اليوم».

قال السيسي، في حسابه على «فيس بوك»، مساء الاثنين: «لقد كان الفقيد من أخلص الرجال الذين خاصوا غمار التحدي من أجل وطننا العظيم، ولم يدخر من أجله جهدا، بل كان دائماً في صدارة رجال مصر المدافعين عنها في لحظات فارقة ودقيقة من تاريخها، اللهم ارحم الفقيد العزيز ونسأل لأسرته وذويه الصبر والسلوان».

ونعت رئاسة الجمهورية، اليوم الإثنين، الفريق محمد سعيد العصار، وزير الدولة للإنتاج الحربي، الذي توفي قبل قليل.

وقالت الرئاسة إنها تنعي ببالغ الأسى والحزن الفريق محمد سعيد العصار، وزير الدولة للإنتاج الحربي، الذي انتقل إلى جوار ربه مساء اليوم الإثنين، لتفقد مصر أحد رموزها العسكرية الفذة، مقاتلاً وهب حياته لخدمة وطنه وحكيماً شارك في مسؤولية إدارة البلاد في فترة عصيبة شهدت تحديات جسيمة كادت تعصف بالوطن.

وأضافت، في بيان، إن «الرئيس عبدالفتاح السيسى، اذ يعرب باسمه وباسم مصر شعبًا وحكومة عن خالص عزائه ومواساته لأسرة الفقيد، يدعو المولى عز وجل أن يتغمده برحمته ويسكنه فسيح جناته».

توفي الفريق محمد العصار، وزير الإنتاج الحربي، اليوم الإثنين، بعد صراع مع مرض السرطان.

كان الرئيس عبد الفتاح السيسي أصدر فى 26 يونيو من الشهر الماضى قراراً بترقية اللواء محمد العصار، وزير الدولة للإنتاج الحربي، إلى رتبة فريق فخري، مع منحه وشاح النيل.

وولد العصار فى 3 يونيو 1946، وشارك في حرب الاستنزاف، ثم حرب أكتوبر كأحد عناصر أطقم إصلاح كتائب صواريخ الدفاع الجوى، وتقلد كافة الوظائف الرئيسية لمنظومة التأمين الفنى للدفاع الجوى ، ومساعد رئيس هيئة التسليح للبحوث، ورئيس هيئة تسليح القوات المسلحة، ثم مساعد وزير الدفاع لشئون التسليح، ثم مستشار وزير الدفاع للبحوث الفنية والعلاقات الخارجية.

وشغل منصب عضو المجلس الأعلى للقوات المسلحة خلال الفترة بعد ثورة 25 يناير 2011.

التعليقات