بعد أول إصابة بكورونا.. اجتماع طارئ في كوريا الشمالية

عقد الزعيم الكوري الشمالي كيم جونج أون اجتماعا طارئا للحزب الحاكم، بعد اكتشاف أول حالة مشتبه فيها بفيروس كورونا الجديد في بلاده.

وذكرت وكالة الأنباء المركزية الكورية الشمالية اليوم الأحد، أن الشخص المشتبه به كان قد انشق إلى كوريا الجنوبية قبل ثلاث سنوات، ويشتبه في إصابته بعد عودته "بشكل غير قانوني" إلى مدينة كايسونج الحدودية الشمالية.
وأشارت إلى أن مدينة "كايسونج" كان قد تم فرض الحظر فيها بـ"شكل كامل" منذ يوم الجمعة، بينما تم وضع الأشخاص الذين اختلطوا بالشخص والأشخاص الذين سافروا من المدينة في الأيام الخمسة الماضية تحت الحجر الصحي.

وتعهد كيم في الاجتماع الطارئ الموسع للمكتب السياسي للجنة المركزية لحزب العمال الكوري الذي عقد أمس السبت بتنفيذ إجراءات لمكافحة الوباء على أقصى مستوى.

كانت كوريا الشمالية قد أعلنت في السابق أنها خالية من الفيروس، بعد أن قطعت حركة المرور من وإلى الصين منذ وقت سابق من هذا العام بعد إعلان بكين عن فيروس كورونا لأول مرة في أواخر العام الماضي في مدينة ووهان بوسط الصين وانتشر لاحقًا في جميع أنحاء العالم.

التعليقات