الحكاية تنفرد.. قرار عاجل بشأن إغلاق قناة الزمالك

علمت الحكاية من مصادر إعلامية رفيعة،ان تقييما اعلاميا ومهنيا شاملا يجري حاليا لقناة الزمالك يتم فيه  اعادة تقييم المحتوى الذي تقدمه القناة بعد شكاوى عديدة من المواطنين بأن القناة اصبحت منبرا للشتائم والسباب والمعارك الشخصية التي يشنها رئيس النادي مرتضى منصور ضد معارضيه وخاصة في النادي الاهلي وضد خصومه في نادي الزمالك نفسه والمخالفين له في الرأي .
 
وقال مصدر قريب من القناة ان هناك مخاوف بالفعل وتوقعات من العاملين بإجراءات عقابية ضد القناة "اذا ما استمرت على نهج افتعال الازمات وانتهاك ميثاق الشرف الاعلامي والروح الرياضية " على حد قوله .
 
جاء ذلك وسط حالة من التراشق الكبيرة التي ضربت قناتى الاهلي والزمالك بشكل غير مسبوق خلال الفترة الماضية، على خلفية أزمة نادي القرن، بالإضافة لتصريحات مرتضى منصور ضد مجلس الخطيب وعلاقته بالوزير السعودي تركى آل الشيخ.
 
 وتحولت قناتا الأهلي والزمالك إلى منابر تبادل الاتهامات في العديد من القضايا، بين أكبر ناديين في مصر وربما الوطن العربي من حيث الشعبية والجماهيرية وكذلك عدد الألقاب.
 
المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام أصدر بيانا حول ما يحدث عبر قناتي الأهلي والزمالك مما وصفه بـ "التراشق اللفظي والاتهامات"، لاسيما بعد الشكوى المقدمة من الناديين ضد محتوى قناة المنافس.

 

اتهامات متبادلة
البيان أشار إلى أن المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام "يتابع حالة الشحن والتراشق اللفظي بين الأهلي والزمالك عبر قناتيهما الفضائيتين، والتي زادت حدتها خلال الساعات الماضية وانتقلت إلى الجماهير على مواقع التواصل الاجتماعي".
 
قناتا القطبين شهدتا اتهامات متبادلة في العديد من القضايا، أبرزها أزمة نادي القرن العشرين في قارة أفريقيا.

وتعرض قناة الزمالك على الهواء مباشرة برنامج "زملكاوي" الذي يقدمه نجما الفريق السابقين خالد الغندور وطارق يحيى، والذي خصص حلقاته السابقة للحديث عن الأهلي وأزماته والرد على مسؤوليه، مع مداخلات مطولة لرئيس النادي مرتضى منصور.

يذكر أن خالد الغندور أعتذر عن الظهور على قناة الزمالك اليوم لإصابة إبنته بفيروس كورونا المستجد.

أما قناة الأهلي، فقد استضافت سيد عبدالحفيظ مدير الكرة بالفريق وتحدث مع مقدمي البرنامج عدلي القيعي وإبراهيم المنيسي عن أزمة نادي القرن، ورد على ما يتم تناوله في قناة الزمالك عن القلعة الحمراء.

تحقيق رسمي
أوضح المجلس أنه تلقى عدة شكاوى من رئيسي مجلس إدارة الناديين بشأن ما تم بثه عبر القناتين، ليقرر فتح تحقيق في تلك الشكاوى واستدعاء الممثل القانوني للطرفين لسماع إيضاحاتهما يوم الأحد المقبل.
 
وطالب المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام، كافة الصحف ووسائل الإعلام المرئية والمسموعة والمواقع الإلكترونية، بالحفاظ على القيم وأصول المهنة وأخلاقياتها فيما يتم بثه من محتوى، وعدم نشر أي مواد إعلامية من شأنها التحريض على إثارة الفتنة أو الاحتقان بين جماهير الرياضة في مصر أو الإضرار بالمجتمع .

وأكد المجلس أنه سيتخذ إجراءات رادعة بشكل فوري ضد أي وسيلة إعلامية تخالف المعايير الصادرة عنه أو كود الصحافة والإعلام الرياضي، وسيكون من بين هذه الإجراءات وبشكل فوري منع بث المواد أو البرامج المخالفة وكذلك حجب المواقع الإلكترونية المخالفة.

التعليقات