تقرير.. لماذا الاهلي ممنوع من التعاقد مع "موليكا" ؟

لا تزال صفقة المهاجم صداع في رأس مجلس إدارة النادي الأهلي برئاسة محمود الخطيب، ورغم التعاقد مع السنغالي "أليو بادجي"، إلا أن الأهلي يسعى لحسم صفقة قوي في الخط الأمامي.

جاكسون موليكا مهاجم نادي مازيمبي الكونغولي، يأتي على رأس أولويات الأهلي في صيف 2020.

التعاقد مع موليكا ليس بالأمر الهين على الإطلاق، فضملاعب من أوروبا أسهل من التعاقد مع لاعب من مازيمبي.

وتأتي صعوبة ضم موليكا لعد أسباب نسردها في السطور التالية:

مويس كاتومبي

مويس كاتومبي رئيس نادي مازيمبي الكونغولي، يأتي على رأس أسباب صعوبة ضم جاكسون موليكا في موسم الانتقالات الصيفية 2020 المقبل.

ويعتبر كاتومبي من أغنى رجال الاعمال في القارة الأفريقية، والأكثر تأثيرا في الرياضة داخل بلاده، وليس من السهل التفريط في أي لاعب بالفريق.

سياسة مازيمبي

تعمل إدارة مازيمبي بسياسة معينة، حيث لا تفرط في لاعبيها إلا لأوروبا، ومن الصعب ترك موليكا للأهلي إلا حال تقديم مبلغ مالي كبير للغاية، بالتأكيد يفوق سقف الصفقات للنادي الاهلي.

وكيل اللاعب

وكيل اللاعب أحد العوائق أمام الاهلي ضم موليكا، حيث يسعى إلى تسويقه أوروبيا لتحقيق اقصى استفاده منه، حيث حسب الاتفاق يحصل الوكيل على نسبة تصل إلى 10%، من قيمة العقد الخاص بموكله، لذا فتسويقه أوروبيا سيرفع النسبة المعتادة من الصفقة، بجانب أن قارة أوروبا تدفع مبالغ ضخمة لوكلاء اللاعبين من أجل ضم صفقات، وهو أمر مرفوض من قبل النادي الاهلي.

لذلك فأن فرصة تسويقه بأحد الدوريات الأوروبية وجلب مبلغ مالى كبير سترفع النسبة

رغبة موليكا

التقارير الخارجة من الكونغو، كشفت أن هناك رغبة جادة من اللاعب للاحتراف في أوروبا وخوض تجربة جديدة بعيدا عن أنديية القارة السمراء.

وكانت تقارير أفادت بوجود عرض من موناكو الفرنسي للتعاقد مع اللاعب بداية من صيف 2020.

التعليقات