اعتراف خطير .. متهمون متعاونون مع الاخوان والجزيرة " كنا بنفبرك الفيديو ب ٣ الاف دولار " !

رصد قطاع الأمن الوطني، إصدار قيادات التنظيم الهاربة في الخارج تكليفا لعدد من العناصر الإخوانية والمتعاونين معهم في البلاد، بالعمل على تنفيد مخطط يستهدف المساس بأمن الوطن والنيل من استقراره من خلال إنتاج وإعداد تقارير وبرامج إعلامية "مُفبركة"، مقابل مبالغ مالية ضخمة، وتتضمن الإسقاط على الأوضاع الداخلية في البلاد والترويج للشائعات والتحريض ضد مؤسسات الدولة لبثها بقناة الجزيرة، تنفيدا لتوجهات التنظيم الإرهابي.

وحدد قطاع الأمن الوطني العناصر الإخوانية القائمة على إدارة هدا المخطط، والهاربين في دولتي تركيا وقطر، أبرزهم:

- الإرهابي الإخواني الهارب عبدالرحمن يوسف القرضاوي.

- الإرهابي الإخواني الهارب عبدالله محمد عبدالعزيز القادوم.

- الإرهابي الإخواني الهارب معتز محمد عليوة مطر.

- الإرهابي الإخواني الهارب محمد ناصر علي عبدالعظيم.

الإرهابي الإخواني الهارب عمرو أحمد فهمي خطاب.

وأكدت معلومات الأمن الوطني اضطلاع العناصر الإخوانية في إطار تنفيد مخططها باستغلال شركة "تيم وان برودكشن" للإنتاج الفني بمنطقة المعادي بالقاهرة، استديو كائن بمنطقة عابدين في القاهرة تحت اسم "بوهمين"، فضلا عن تعاقدهم مع أحد العاملين في المجال الإعلامي لعقد لقاءات مع بعض الشخصيات؛ لإعداد مادة إعلامية مصورة وتحريفها بما يسيء للدولة؛ تمهيدا لبثها عبر قناة الجزيرة.

وضبط قطاع الأمن الوطني القائمين على هدا التحرك بالداخل وهم:

1- معتز بالله محمود عبدالوهاب "مالك شركة تيم وان برودكشن".

2- أحمد ماهر عزت "مدير ومشرف استديو بوهمين".

3- سامح حنين سليمان "مسؤول إنتاج الأفلام".

4- هيثم حسن عبدالعزيز محجوب "مسؤول إعداد المواد الفيلمية".

5- محمد عمر سيد عبداللطيف "مسؤول إعداد المواد الفيلمية".

التعليقات