قصة البطل الحقيقي تايسون... لقنه المنسي الشهادة وحاول العودة للجيش 4 مرات

منذ عرض الحلقة الأولى من مسلسل "الاختيار"، تأكد الجميع أنه سيكون الحصان الأسود للموسم الرمضاني الحالي، لا سيما مع توالي الإشادات وارتفاع نسب المشاهدة يوما تلو الآخر.

هذا النجاح الكبير لم يكن بسبب الأداء الفني بحسب، بل لقوة وتأثير القصة الحقيقية التي كشفت عن واقع كنا نعيش فيه لكن لم نكن على علم بتفاصيله، وجوانب لم تكن معروفة عن بطولات شهداء مصر، لا سيما كواليس ما حدث بمنطقة مربع البرث، جنوب رفح، خلال إحباط هجوم إرهابي، والذي أسفر عن استشهاد وإصابة 25 من أبطال القوات المسلحة بالكتيبة 103، ومقتل أكثر من 40 تكفيريا.

كان وراء هؤلاء الأبطال قصص بطولية لم ولن تنتهي، على رأسهم قائد الكتيبة الشهيد أحمد صابر منسي، الذي تدور أحداث المسلسل حول قصة استشهاده وخيانة الإرهابي هشام عشماوي.

البطل محمد علي محمد "تايسون" من مواليد قرية القارة، مركز أبوتشت بمحافظة قنا، التحق بالجيش في عام 2016، وقضى عاما مع الشهيد العقيد رامي حسنين، ثم بدأت رحلته مع العقيد أركان حرب أحمد المنسي قائد الكتيبة 103 حتى يوم استشهاده في ملحمة البرث.

خلال تواجده تحت قيادة المقدم منسي حضر معه مختلف المداهمات وعمليات الاقتحام على البؤر الإرهابية، ثم انتقل إلى البرث معه في 3 رمضان في عام 2017، ويوم المعركة بدأ الهجوم أثناء تبديل الورديات بينه وبين زملائه، فبدأ الهجوم أثناء خدمته أعلى سطح المبنى مع زملائه خالد السفاح وأحمد نجم، وبدأ الاشتباك والتصدي لهم.

دافع باستماتة عن زملائه، حتى أصيب إصابة بالغة، فلم يشعر سوى بجذب المنسي له من تحت الأنقاض بعيدا عن النيران، قائلا: "اتشاهد يا تايسون اتشاهد"، بعدها حاول تايسون الزحف للحصول على سلاح فأصيب بطلقتين في الكتف إحداهما سطحية، والأخرى اخترقت عظام كتفه، ففقد وعيه تمام.

لم يعد تايسون لوعيه سوى بعد تحويله إلى المستشفى بالعريش التي قضى بها فترة للعلاج، ثم سافر تكريمًا للناجين من ملحمة البرث للحج، وعند عودته حاول العودة للجيش 4 مرات متتالية، لكن لم يتم الأمر نظرا لتأثره بالإصابات التي تعرض لها في معركة البرث."الاختيار" بطولة أمير كرارة وأحمد العوضى ودينا فؤاد وسارة عادل وضياء عبد الخالق وعدد كبير من ضيوف الشرف، تأليف باهر دويدار وإخراج بيتر ميمي وإنتاج شركة سينرجي.

يتناول المسلسل حياة أحمد صابر المنسي - قائد الكتيبة ‏‏103 صاعقة - الذي استشهد فى كمين "مربع البرث"، بمدينة رفح ‏المصرية عام 2017، أثناء التصدي لهجوم إرهابي في سيناء، ‏على أن يُظهر العمل العديد من الجوانب الاجتماعية والإنسانية ‏في حياة البطل الراحل‎.

التعليقات