انهيار فتاة "التيك توك" في جلسة محاكمتها بعد علمها بوفاة والدها

8 دقائق قضتها هدير الهادي نجمة "تيك توك" وبطلة فيديوهات الرقص، في صراخ وبكاء متواصل، بعد علمها بوفاة والدها خلال جلسة محاكمتها اليوم، أمام المحكمة الاقتصادية، بتهم الاعتداء على قيم المجتمع والتحريض على الفسق والدعارة.

وقدم المحامي الخاص بها عصام الطباخ شهادة وفاة والدها، الذي توفى بعد حبسها خلال مرافعته عن المتهمة، ومطالبة المحكمة ببراءتها من التهم المنسوبة إليها، وعقب انتهاء مرافعته، قررت المحكمة حجز القضية للحكم، بجلسة 27 أكتوبر الحالي.

وجاءت محاكمة المتهمة هدير الهادي، بعد صدور قرار بإحالتها، في أعقاب التحقيقات التى جرت معها، في البلاغ المقدم ضدها من المحامي أشرف فرحات، مؤسس حملة "خليها تنظف".

وأفادت التحريات التي جرت حول المتهمة، بأنّها أنشأت حسابا على تطبيق تيك توك، محملا عليه العديد من المقاطع ووصل عدد المتابعين إلى 745 ألف متابع، وحصلت على 1.4 مليون إعجاب.

وتابعت التحريات: "تمكنا من رصد فيديو إباحي تقوم خلاله بتصوير نفسها، وهي عارية تماما، ومنشور على مواقع إباحية عالمية، وبفحص محتوى المقاطع والصور تبين أنّها تحمل في طياتها خدشا للحياء العام ودعوة للتحريض على الفسق وتتعارض مع قيم ومبادئ المجتمع والأسرة، فضلا عن نشرها مقاطع إباحية نظير حصولها على استفادة مالية، تتحدد بمدى اتساع أعداد المشاهدين لتلك المقاطع، والتي يتم إذاعتها دون تمييز، حيث أثارت تلك المقاطع استنكارا بين أوساط المواطنين".

وأشارت التحريات إلى أنّ المتهمة غير مستقرة بمحل إقامتها ودأبت على التنقل بين عدد من الشقق المفروشة، خشية ضبطها، لاسيما عقب بث عدد من المواطنين فيديوهات عبر مواقع التواصل الاجتماعي تنتقد سلوكها، مطالبين بسرعة ضبطها.

وأكدت التحريات أنّ المتهمة أزالت الفيديوهات الإباحية الخادشة بالحياء العام، عقب ضبط مثيلاتها اللاتي قدمن ذات المحتوى الإباحي، وجرى تقديمهن للمحاكمة

التعليقات