عاجل.. التعليم ترد على واقعة إجبار طالبة على ارتداء الحجاب

علق الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، على واقعة إجبار طالبة بمدرسة بلبيس الرسمية اللغات، على ارتداء الحجاب، قائلا إنها ليست ظاهرة ولا تحتاج لهاشتاج، وإنما حالة فردية.

واعتبر وزير التعليم، أن تضخيم الواقع هو من قبيل "بص العصفورة"، للتشويش على الجهد المبذول في تطوير التعليم، لافتا إلى أنه يتم التحقيق في الواقعة.

وأضاف خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامي رامي رضوان، في برنامج "مساء dmc" المذاع عبر فضائية "dmc": "قصة فردية قصاد جهد دولة، نرفض أسلوب التشكيك في تطوير العملية التعليمية".

وقدمت لمياء لطفي، ولية أمر طالبة بمدرسة بلبيس الرسمية اللغات، شكوى لمدير المدرسة بسبب إجبار المعلمات ابنتها على ارتداء الحجاب.

وقالت لمياء في الشكوى المقدمة باسم والد الطالبة: "مقدمة من صلاح فاروق، ولي أمر الطالبة ريم صلاح فاروق بمدرسة بلبيس الرسمية لغات، بخصوص قيام الأستاذة منال، وكيلة المدرسة، بمحاولة إجبار ابنتي على ارتداء غطاء الرأس وهددتها بعدم إدخالها المدرسة مرة أخرى بدونه وعندما أخبرتها ابنتي أنها لن ترتديه في هذه السن قالت لها وكيلة المدرسة ترتديه في المدرسة وتخلعه خارجها، وهو ما يدل على النفاق وعدم الالتزام، وهو أسلوب جديد للبعد عّن التربوية ".

ونشرت والدة الطالبة حديثًا بينها وبين وكيلة المدرسة، حيث قالت لها وكيلة المدرسة: "إحنا اليونيفورم عندنا بالطرحة لأننا مدرسة مشتركة إنما بره هي حرة تتحجب أم لا".

التعليقات