عاجل .. بسمة وهبي تعترف بإصابتها بمرض نادر وخطير !

تحت ضغوط العتاب المتكرر من متابعيها لسفرها لتلقى العلاج في الخارج ما يعكس عدم الثقة بالمستشفيات المصرية، كشفت الإعلامية بسمة وهبة عن معاناتها مع مرض نادر رفضت الإفصاح عن طبيعته، مؤكدة أن بقاءها في مصر يعني الموت المؤكد لأنه لا يوجد بداخلها علاج لهذا المرض.

بسمة وهبة تلقت عتابا من متابعيها بعد نشر عدة فيديوهات لها من داخل أحد المراكز الطبية في الخارج وطلبها الدعاء، وقال بعضهم أنها تطلب عبر برامجها دعم المنتج المصري ومؤسسات الدولة المصرية، وعند تعرضها لأي أزمة طبية تسافر فورا إلى الخارج لتلقي العلاج.

وردت وهبة عبر حسابها بموقع إنستقرام مؤكدة إنها تعاني من مرض نادر غير معروف في مصر ولا يوجد له علاج هنا، وقالت عبر مقطع فيديو تم بثه بحسابها: طبعا احترم الطبيب المصري وأثق في قدراته، لكن التخصص مش موجود في مصر لانه نادر فلو مكنش عند حضرتك مانع اطلع اتعالج ولا اقعد اموت لك في مصر.

وأكدت بسمة في الفيديو أن التشخيص النهائي لحالتها سيتم الكشف عنه اليوم الخميس وقالت: خضعت لعملية جراحية للحصول على عينة من جسمي، وبكرة ان شاء الله هعرف النتيجة وهطلب منكم تستمروا بالدعاء ان ربنا يشفيني.

كما أعلنت بسمة وهبة عن إعادة فتح مطعمها الخاص بعد غلقه التزاما بالإجراءات الاحترازية لمنع تفشي فيروس كورونا مع منح خصم خمسون في المئة للنساء بعد دعمهم الكبير لها في ازمتها الصحية، وعشرون في المئة فقط للرجال.

يذكر أن بسمة شاركت جمهورها منذ أيام قليلة مقطع فيديو يكشف عن اللحظات الأخيرة لها قبل دخول غرفة العمليات للخضوع لجراحة مؤلمة، يشترط ان تتم بدون تخدير، وأكدت أن الابتلاء نعمة، تستوجب الحمد والشكر، وطلبت من جمهورها الدعاء لها أن تتجاوز أزمتها الصحية بسلام.

وقالت بسمة في الفيديو: أحلى حاجة إن الواحد يصف شعوره وهو داخل عملية من غير بنج وهتتألم، والإنسان مهما نجح فهو ضعيف وبيبتلى وادعولى، الدعاء رزق من عند ربنا وكتر الابتلاءات نعمة وألف حمد وشكر ليك يارب وياريت تدعولى.

وعلقت على الفيديو قائلة: لحظات توتر كلنا بنتعرض لها قبل أى عملية أو فحص طبى، أكيد بنتوتر، وأكيد بنقلق.

وكشفت بسمة عن خضوعها لرحلة علاجية خارج البلاد، وكتبت أثناء سفرها إلى خارج البلاد معلقة: "اللهم ارچعنى مجبورة الخاطر ويسر لى الخير، وتقبل دعاء الأحبة فلا تحرمونى من دعائكم.

التعليقات