عاجل.. التفاصيل الكاملة لحادث العناية المركزة بمستشفى الحسينية.. وفاة جميع الحالات

قال أحمد ممدوح، مصور الفيديو المتداول، للوفاة الجماعية بكورونا في العناية المركزة بمستشفى الحسينية، بمحافظة الشرقية، والذي تواجد بالمستشفى وقت الواقعة، أنه تواجد في المستشفى وقت الحادث من أجل الإطمئنان على شقيقة والده والتي كانت من بين المرضى.

وأضاف "ممدوح" ، أنه وعدد من أهالي الحالات المحجوزة، تواصلوا مع إدارة المستشفى، بسبب نقص الأكسجين، وكان رد المستشفى _ بحسب ممدوح_ أن السيارة التي تقل الأكسجين على وصول.

وأوضح ممدوح، :"أنه أثناء وقوفه ونجل شقيقة والده بعد وصول سيارة الأكسجين، إلى المستشفى، وبدء ضخه بالمواسير المخصصة له، تفاجأ بأحد الأشخاص يخبرهم بوفاة جميع الحالات بالعناية المركزة، فتوجهوا مهرولين للعناية فوجدوا جميع الحالات فارقت الحياة"، عدا حالة واحدة، وحاول طبيب العناية وطاقم التمريض إسعافها لكن توفت أيضًا.

والتقط أحمد ممدوح، صوراً تظهر مستوى الأكسجين في "تانك" المستشفى، من بينها صورة كان المؤشر مستقراً عند الدرجة الرابعة بين الصفر والألف.

ونفى الدكتور هشام مسعود، وكيل وزارة الصحة بالشرقية، الأنباء المتداولة عن وفاة 5 أشخاص داخل وحدة العناية المركزة بسبب نقص الأوكسجين، مؤكدًا أن المتوفيين 4 حالات فقط جميعهم أصحاب أمراض مزمنة.

التعليقات