بريطانيا تصل "أسوأ نقطة" للوباء.. المشارح امتلأت بالجثث

قال مسئول كبير، إن المملكة المتحدة تدخل أصعب أسابيعها منذ بداية وباء كوفيد -19 ، حيث تواجه المستشفيات أعدادًا كبيرة من الإصابات تتجاوز طاقتها بينما تمتلئ المشارح بالجثث الميتة، وفقًا لما أوردته وسائل إعلام بريطانية.

صرح رئيس الأطباء في إنجلترا "كريس ويتي" لبي بي سي :"نحن الآن في أسوأ نقطة من هذا الوباء بالنسبة للمملكة المتحدة. في المستقبل سيكون لدينا  اللقاح (بما يكفي الجميع) ، لكن الأرقام في الوقت الحالي أعلى مما كانت عليه في الذروة السابقة - إلى حد ما"، مضيفا أنه يتوقع أن تكون الأسابيع القليلة المقبلة "أخطر الأوقات".

أصبحت بريطانيا، من أعلى البلاد في العالم التي تعانى من ارتفاع أعداد الوفيات نتيجة المرض، بأكثر من معظم دول أوروبا،   ماعدا فرنسا وإسبانيا وإيطاليا، التي لاتختلفان في أعدادهما كثيرًا عن بريطانيا التي مات بها جراء الفيروس 82 ألفًا، وفرنسا 68 ألفًا، وإسبانيا 51 ألفًا، وإيطاليا 79 ألفًا.

وأصبحت بريطانيا، مؤخرًا خامس دولة على وجه الأرض تصل إلى 3 ملايين حالة ، وهي على وشك رؤية مستشفياتها قد فقدت قدرتها على إسعاف آخرين.

وقال ويتي "إن هناك حاليا أكثر من 30 ألف مريض في المستشفى ، مقارنة بـ 18 ألفا خلال الذروة الأولى للفيروس في المملكة المتحدة في أبريل2020".

وأضاف ويتي: "نحن الآن في وضع حيث يصاب واحد من كل 50 شخصًا في المملكة المتحدة، وفي لندن يصاب حوالي 1 من كل 30... و هناك احتمال كبير جدًا أنه إذا قابلت شخصًا ما دون داعٍ ، فستصاب بفيروس كوفيد".

يأتي تحذيره مع دخول البلاد أسبوع  الإغلاق الوطني الثالث، لكن المخاوف تتزايد من أن البريطانيين يتنازلون بشكل كبير عن الامتثال للقواعد ، مع استمرار ارتفاع أعداد الحالات على الرغم من الإجراءات المشددة.

شدد ويتي على أن تقليل الاتصال بالآخرين سيوقف الوضع من التدهور.

وقال لبي بي سي: "كل اتصال غير ضروري لدى أي منا هو رابط محتمل في سلسلة انتقال ستؤدي في النهاية إلى شخص ضعيف ومعرض للعدوى، لذا ، المفتاح  هو في أن نفكر جميعًا هل نحتاج حقًا إلى هذا الاتصال مع الآخرين الآن؟".

وسبق إن قال وزير الصحة مات هانكوك أمس  إن حوالي 2.3 مليون شخص تم تطعيمهم بالفعل في جميع أنحاء المملكة المتحدة.

قال هانكوك في مؤتمر صحفي في داونينج ستريت: "حتى الآن في جميع أنحاء المملكة المتحدة ، أعطينا 2.6 مليون جرعة ل2.3 مليون شخص ، وقمنا بحماية المزيد من الناس من خلال التطعيمات أكثر من جميع البلدان في أوروبا مجتمعة".

أضاف  هانكوك، إن المملكة المتحدة  في طريقها لتقديم جرعة أولى من اللقاح إلى "كل فرد في المجموعات الأربع الأولى" - والتي تمثل 88٪ من الوفيات المرتبطة بـ Covid-19 - بحلول 15 فبراير.

وقال إن خمسي الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 80 عامًا وما يقرب من ربع سكان دور الرعاية الأكبر سنًا تلقوا الآن جرعتهم الأولى من لقاح فيروس كورونا.

قالت وزارة الصحة البريطانية  إن المملكة المتحدة تخطط لتحصين "عشرات الملايين" من الناس بحلول الربيع مع إنشاء أكثر من 2700 موقع للقاحات في جميع أنحاء البلاد.

ووضعت خططا "لتوسيع نطاق التطعيم" بشكل سريع ، وتعهدت بامتلاك القدرة على تقديم "ما لا يقل عن مليوني لقاح في إنجلترا أسبوعيا بحلول نهاية شهر يناير.

ووفقًا لبيان صحفي ، سيتم تقديم لقاح لكل شخص بالغ في البلاد ، وسيتمكن 10000 دار رعاية من الوصول إلى اللقاح بحلول نهاية الشهر.

وقال هانكوك: "ستمثل الأشهر القليلة المقبلة فرصة مهمة لقلب دفة المعركة ضد كوفيد ، وأنا أتطلع إلى مشاهدة هذه الخطط تجلب المزيد من الطمأنينة والأمل إلى حياة الناس بعد عام صعب".

التعليقات