المرأة الأكثر إغراءًا.. 3 أبراج فقط تملك هذه القدرة "هل انت واحدة منها"؟

الإغراء فن.. وليس كثيرًا من يمتلك هذه القدرة فمن بين جميع الأبراج يمتلك 3 فقط موهبة الإغراء، تعال نعرّفك على مواليد هذه الأبراج الأكثر اغراءً:

 
المرأة السرطان: 22 يونيو - 22 يوليو

مولودة السرطان، تمتلك فن الإغراء بالفطرة، والذي غالباً ما لا تعرف المرأة السرطان بانها تمتلكه. الحب هذا لا يعني بان المرأة السرطان ضيعفة، فهي حين تشعر ولو للحظة واحدة بأن هناك من يهدّد من تحب فهي تصبح شرسة للغاية وهذه الشراسة تكون ذروة الإغراء التي من شأنها أن تذيب كل القلوب.

البعض يظن بان الاغراء يرتبط بممارسة الألاعيب ولكن العكس هو الصحيح. الصورة هي النقيض مع المرأة السرطان، الحب والرعاية وتفضيل احتياجات الآخرين على احتياجاتها الخاصة.
هي الحبيبة والصديقة المستعدة للقيام بالمستحيل من أجل من تحب. تمنح كل حبها وإخلاصها للرجل حين تثق به.
 
المرأة العقرب: 23 أكتوبر - 21 نوفمبر
 
إغراء مولودة العقرب حسي للغاية وتمتلك الكثير من المشاعر الحادة، ويضاف الى ذلك، أن برج العقرب من الابراج التي تحيط نفسها بالكثير من الغموض. هذا الغموض مغر جداً خصوصاً وأن المرأة العقرب تملك الكثير من الحنكة والذكاء ولا تخاف من اي شيء.
الاغراء مع المرأة العقرب سهل للغاية؛ إذ تقوم به من دون ان تدرك ذلك. المرأة العقرب هي الغموض، الظلمة، والعقاب وهذه الامور هي إغراء من نوع مختلف. فهي لا تبذل مجهوداً كبيراً كي ينجذب الرجل إليها، فهي ذكية جميلة تعرف قيمة جمالها وقدر ذكائها. ينجذب إليها الرجل لنعومتها ورقتها، وتتمتع بشخصية رومانسية حالمة، تجعلها تحب بكل جوارحها، كما أنها تفكر بشكل واقعي في الوقت ذاته.
مولودة العقرب تجمع المشاعر والقوة والذكاء معاً؛ الأمر الذي يجعل إغراءها مميز للغاية.

المرأة الحوت: 19 فبراير - 20 مارس

مولودة برج الحوت ساحرة، والسحر كله يكمن في عيونها االتان يعتبران نافذة لشخصيتها الحالمة الرومانسية. فهي تملك الكثير من جنون الفنانين وغرابتهم التي تتعارض مع بساطة الطفولة الازلية التي تستمر مع الحوت حتى النهاية. امرأة الحوت، خجولة بطبعها الى حد ما ولكنها في الوقت عينه تمتلك الكثير من الغموض. الإغراء الخاص بمولودة الحوت فريد من نوعه؛ كونها صاحبة شخصية طفولية وتتمسك بالأحلام حتى النهاية وتؤمن بالنهايات الرومانسية السعيدة.
تجيد المرأة الحوت فن الاغراء حتى من دون ان تدري. نصف الاغراء هو التلاعب بالعقول والمشاعر وهذا ما تجيده الحوت من دون عناء يذكر.
أحياناً تلجأ مولودة الحوت الى الخداع ولكن فقط من أجل اختبار العلاقات، وذلك من خلال ممارسة لعبة الخداع. وهذا الخداع عبارة عن أنوثة وجاذبية. فحتى وخلال ممارسة الخداع المرأة الحوت مغرية بشكل يفوق الوصف.
ولأنها لا تهتم بالماديات وتكتفي بالمشاعر، تمنح شريكها الثقة في النفس، وتجعله متربعا على عرش قلبها دون منازع، تحيط أسرتها بالحب والاهتمام، ويدفعها إيثارها وانكارها للذات، لنسيان نفسها في سبيل إسعاد شريكها.
التعليقات