"تشارلي إيبدو" تسخر من زوجة ماكرون.. "داكور يا حاج"!

بدأت مجلة "تشارلي إيبدو" الفرنسية الساخرة الحملة مُبكراً لتصويب سهامها على الرئيس الفرنسى الجديد إيمانويل ماكرون، وكذلك على زوجته بيرجيت ماكرون، بعدما صارت سيدة الإليزيه الأولى.

"تشارلي إيبدو" اشتهرت بتخطي كل  الخطوط الحمراء، وتسبب ذلك سابقاً فى حصدها لغضب المسلمين عندما نشرت كاريكاتيراً  ظهرف يه الرسول الكريم، وهو أمر مستفز للمسلمين، عكس ماقد يبدو أمراً عادياً فى الغرب.

وتعرَّضت المجلة لهجوم مسلح قبل عامين من جانب ارهابيين ، كان هو الأعنف من نوعه، والذى تخلَّف عنه إجمالى 20 قتيلاً على مدى يومين فى باريس وضواحيها بسبب توابع العملية التى قتل خلالها 12 خلال الهجوم على مقر المجلة، وكانت هذه أكبر حصيلة قتلى تتلقاها فرنسا مُنذ عقود.

وشهدت فرنسا وقتها مسيرات مليونية تحت عنوان "مسيرة الجمهورية" كانت مدعومة بمسيرات فى عدة مدن أخرى فى العالم، وهى المسيرات الأكبر فى تاريخ البلاد بعدما شارك فيها أكثر من ثلاثة مليون ونصف المليون، منهم مليونان  فى باريس وحدها، بالإضافة لمشاركة حوالى 50 من قادة العالم رؤساء وملوك ورؤساء وزراء.

الكاريكاتير الأخير على غلاف "تشارلي إيبدو" أظهر بيرجيت ماكرون فى صورة الحامل، بينما زوجها ـ الرئيس ـ ماكرون يتحسس الجنين قائلاً ما معناه "سوف يعمل العجائب" أو بالعامية المصرية  " هيسوى الهوايل"!

والمقصود هو أن زوج بيرجيت الذى يصغرها سناً صار رئيساً للبلاد فى التاسعة والثلاثين من عمره، فماذا عن ابنها الذى من المُمكن على ذات المنوال أن يحكُم العالم كُله وعمره 6 سنوات مثلاً، " هذا الشبل من ذاك الاسد "!

التعليقات