الطب يؤكد.. "الشاى الأخضر" يحتوى على مادة لعلاج السرطان

استخدم علماء جامعة سوانزي البريطانية الشاي الأخضر للحصول على جسيمات نانوية قادرة على تدمير جميع أنواع الخلايا السرطانية في الرئتين عند إضاءتها بأشعة الليزر.
 
وتحتوي أوراق الشاي على مواد نشطة بيولوجيا: بوليفينول وفيتامينات ومضادات الأكسدة، أي يمكن استخدامها في إنتاج نقاط كمومية غير سامة. ويعمل البوليفينول كعامل استقرار ويساهم في تكوين جسيمات كروية الشكل من أملاح المعادن. لذلك، مزج العلماء مستخلص الشاي مع دقائق كبريتات الكادميوم وكبريتيد الصوديوم، ثم تم تحضير المحلول من أجل الحصول على نقاط كمومية مقاسها 2-5 نانومترات.
 
واختبرت هذه الجسيمات النانوية على الخلايا السرطانية في نسيج الرئة، وتبين أنها قادرة على التوغل داخل الخلايا السرطانية والارتباط بها وتدميرها تماما، ما يؤدي إلى تقلص حجم الورم الخبيث بنسبة 80%. كما اتضح أن لهذه الجسيمات نشاطا مضادا للميكروبات، ما يعيق نموها، ويرجع هذا التأثير إلى أن النقاط الكمومية تساهم في حدوث انفجارات مؤكسدة تدمر الخلايا، ما يتسبب في التعجيل بتخليق متسارع لجذور الأكسجين.
 
ويقول سودهاغار بيتشايموثي في مقال منشور في مجلة Applied Nano Materials: "خطوتنا المقبلة ستكون توسيع التجربة. نخطط لاختبار إمكانية استخدام نقاط الكم في الحصول على (صور) الخلايا السرطانية ونأمل في فهم كيف ترتبط فيما بينها وكيفية التوغل داخلها".
التعليقات