أم تحرم طفلتها من الطعام .. والسبب غريب ا!

تضطر أم مسكينة إلى تجاهل صراخ ابنتها البالغة من العمر 7 سنوات وهي تطلب الطعام، خشية أن تصبح بدينة بسبب حالة نادرة تجعلها تتضور جوعا باستمرار.

وتم تشخيص حالة الطفلة "ميجان فيتزجيرلاند" بحالة مرضية وراثية نادرة تُعرف باسم متلازمة "Prader-Willi".

وتقول الأم "تريسي فيتزجيرلاند" (36 عاما) إنه من المفجع بالنسبة لها أن تتجاهل صرخات ابنتها، ولكنها تخشى إصابتها بالسمنة ومواجهتها مشكلات صحية في حال استسلمت لطلباتها.

وشُخصت "ميجان" بالمرض في عمر الـ 5 أسابيع، وبدأت والدتها تلاحظ مدى انتظام صرخات ابنتها من أجل الحصول على الطعام باستمرار، مع تقدمها في العمر.

وقالت السيدة "فيتزجيرلاند": "عندما أخبُرها أنها لا تستطيع الحصول على المزيد من الطعام، فإنها تبدأ على الفور بالبكاء والصراخ، ولكنني لا أستطيع الاستسلام لطلبها وإطعامها، علينا تجنب الطعام في المناسبات الاجتماعية تماما، ولا يمكننا حتى أن نتحدث عن أي شيء يتعلق بالطعام".

وتعاني الطفلة من حالة نادرة تؤثر على واحد من كل 15 ألف طفل ولدوا في إنجلترا، حيث تم إخبار عائلتها بأنها تعاني من خلل في الكروموسومات، وذلك قبل معرفتهم بأنها مصابة بمتلازمة "Prader-Willi".

وإلى جانب الشعور المستمر بالحاجة إلى تناول الطعام، فإن حالة "ميجان" المرضية تؤثر في قدرتها على التعلم، وفي عمر الرابعة، كانت "ميجان" تأكل أي شيء تراه أمامها، أي ما يصل إلى 6 أضعاف ما يتناوله الأطفال الآخرون.

ومع تقدمها في العمر، تصف والدة "ميجان" كيف أن قدراتها على العثور على الطعام قد نمت، فأصبحت القيود أكثر صرامة، بما في ذلك وضع أقفال على الخزائن.

وتشارك الأم البائسة قصة ابنتها، لرفع مستوى الوعي لدى الآخرين عن واقع الحالة النادرة.

 

التعليقات