هونج كونج شهدت إصابات بمرض خطير جديد

سجل العلماء في هونج كونج حالات انتقال سلالة التهاب الكبد " E " من الفئران إلى البشر ما يدل على أن هذا المرض أصبح معديًا، وبإمكان فيروساته إصابة البشر عبر آلية مجهولة إلى حد الآن.

وقالت صحيفة "Science Alert" إن امرأة ذات جهاز مناعة ضعيف يشتبه بإصابتها بمرض التهاب الكبد " E " نقلت إلى المستشفى في مايو عام 2017 ولديها أعراض مثل فقدان الشهية وألم في البطن والصداع.

وفي سبتمبر عام 2018 راجع الأطباء رجل في 56 من العمر أصيب لأول مرة بمرض التهاب الكبد " E " انتقل إليه من الفئران. وأظهر فحص الدم الذي أجري لاحقا لدى المرأة المذكورة أنها مصابة أيضا بالسلالة نفسها.

يذكر أن سلالة التهاب الكبد " E " تنتقل من شخص إلى آخر عبر ماء الشرب الملوث بجسيمات من البراز أو مواد أو أيد تلمس تجويف الفم.

ومن غير المعروف إلى حد الآن كيف صارت تنتقل تلك السلالة إلى الإنسان من الفئران، إلا أن الخبراء لاحظوا في الآونة الأخيرة زيادة سريعة لكمية الفئران في هونج كونج  ولم يستعدوا أن المرضى المصابين بالسلالة الخطيرة قد أكلوا طعاما ملوثا ببراز الفئران المعدية.

 

التعليقات