ماذا يحدث لقلبك اذا لم تفطر ؟.. اعراض خطيرة تصل للوفاة !

إذا كنت من الذين يتخطون وجبة الفطار، فربما يرتبط ذلك بخطر الوفاة المبكرة بسبب أمراض القلب والأوعية الدموية، وفقاً لدراسة جديدة.

فقد أشارت دراسة نشرت في مجلة الكلية الأمريكية لأمراض القلب، إلى ارتباط تخطي وجبة الفطار بشكل كبير بزيادة خطر الوفاة المرتبطة بأمراض القلب والأوعية الدموية، وخاصة الوفاة المرتبطة بالسكتة الدماغية.

وقال الدكتور وي باو، أستاذ مساعد في علم الأوبئة بجامعة آيوا، إنه بعد دراسة العمر والجنس والعرق والحالة الاجتماعية والاقتصادية والنظام الغذائي ونمط الحياة ومؤشر كتلة الجسم والحالة المرضية، وجدت الدراسة أن أولئك الذين لم يتناولوا وجبة الفطور كانوا أكثر عرضة بنسبة 87٪ لخطر وفيات القلب والأوعية الدموية مقارنة بالأشخاص الذين تناولوا الفطور كل يوم.

وأضاف باو: "تقليدياً، يُعتقد أن الفطار هو الأكثر أو على الأقل إحدى أهم الوجبات في اليوم، ولكن لا تتوفر الكثير من البيانات لتأكيد ذلك الاعتقاد بنعم أو لا. تقريرنا من بين تلك الدراسات التي تقدم أدلة لدعم الفوائد طويلة الأجل".

وتعد أمراض القلب والأوعية الدموية ومنها السكتة الدماغية، السبب الرئيسي للوفاة في العالم، حيث سجلت 15.2 مليون حالة وفاة في عام 2016، وفقاً لمنظمة الصحة العالمية.

تضمنت الدراسة بيانات من 6550 شخصاً من البالغين الأمريكيين بين عامي 1988 و1994، تتراوح أعمارهم بين 40 و75 عاماً، وقد أبلغوا عن عدد المرات التي تناولوا فيها وجبة الفطور.

تم الإبلاغ عن 2318 حالة وفاة حدثت خلال فترة متابعة متوسطة بلغت 18.8 عاماً، منهم 619 وفاة بسبب أمراض القلب والأوعية الدموية.

ألقى الباحثون نظرة فاحصة على عدد المرات التي يتناول فيها كل شخص وجبة الفطور والوفيات، وتحديدا ما إذا كانت الوفاة مرتبطة بصحة القلب والأوعية الدموية.

أفاد 5.1٪ من هؤلاء البالغين، أنهم لم يتناولوا وجبة الفطور مطلقًا، 10.9٪ نادرا ما يتناولون وجبة الفطور، 25٪ تناولوا الفطور في بعض الأيام، و59٪ تناولوا الفطور كل يوم.

وفقا للدراسة، مقارنة مع أولئك الذين يتناولون وجبة الفطور كل يوم، فإن البالغين الذين لم يفعلوا ذلك، كانوا أكثر عرضة لخطر الوفاة المرتبطة بأمراض القلب والوفاة المرتبطة بالسكتة الدماغية.

كان لدى الدراسة بعض القيود، منها أن البيانات لم تتضمن معلومات حول أنواع الأطعمة أو المشروبات التي تم استهلاكها في الفطور وما إذا كانت أنماط استهلاك وجبة الفطور للشخص قد تغيرت بين عام 1994 وتاريخ جمع بيانات الوفيات.

الأهم من ذلك، وجدت الدراسة فقط وجود علاقة بين تخطي وجبة الفطور وخطر الموت المبكر، وليس أن تخطي وجبة الفطور تحديداً يسبب أي نتائج من هذا القبيل. هناك حاجة إلى مزيد من البحث لتحديد ما إذا كان تخطي الوجبة قد يؤدي في الواقع إلى تقصير العمر المتوقع وسبب وجود مثل هذه العلاقة.

أشارت الدراسة بشكل عام، إلى أن تخطي تناول وجبة الفطور يرتبط بزيادة خطر الإصابة بالسمنة، ارتفاع الكوليسترول أو الدهون في الدم، ارتفاع ضغط الدم، السكري من النوع الثاني، متلازمة التمثيل الغذائي وأمراض القلب.

بالنسبة لكريستا فارادي، أستاذة تغذية بجامعة "إلينوي" في شيكاغو، والتي لم تشارك في البحث، فإن الدراسة الجديدة "تمت بشكل جيد إلى حد ما".

وأضافت: "مع ذلك، فإن الشيء الرئيسي هو أن الأشخاص الذين تخطوا الفطور كان لديهم أيضاً عادات غير صحية أكثر في أسلوب حياتهم. كان هؤلاء الأشخاص على وجه التحديد مدخنين سابقين، يشربون الكحول بكثرة، غير نشطين جسدياً، وكان لديهم أيضاً نظام غذائي رديء ودخل عائلي منخفض."

وقال فالتر لونجو، أستاذ العلوم البيولوجية بجامعة جنوب كاليفورنيا في لوس أنجلوس، والذي لم يشارك في البحث الجديد، إن بعض الناس قد يتخطون وجبة الفطور كجزء من روتين الصيام المتقطع، لكن تخطي وجبة الفطور في الدراسة وتخطي وجبة الفطور أثناء الصيام المتقطع مفهومان مختلفان.

الصيام المتقطع عبارة عن التنقل بين فترات طويلة من عدم تناول الطعام ومن ثم تناول الطعام بشكل منتظم، مما يساعد على تقييد السعرات الحرارية التي تتناولها.

التعليقات