"Meet Up".. خدمة عبقرية من فيس بوك للم شمل "الكراش" (هتوفق راسين في الحلال)

من المعروف دائمًا عن موقع التواصل الاجتماعي الأبرز فيس بوك، بحثه الدائم عن كل ما هو جديد، وإضافة ما لا يتواجد بتقنياته وخدماته، حتى يستمر في البقاء على رأس قائمة تطبيقات التواصل الاجتماعية حول العالم، من حيث عدد المستخدمين.

هذا التحدي الذي يقع على عاتق فيس بوك جعل الشركة الرائدة في مجال التواصل، تبحث عن خدمة وميزة جديدة تقضي على "الاحراج" بين الأصدقاء أثناء رغبتهم في لقاء بعضهم البعض،

على هذا الأساس، تقدم شركة فيس بوك تقدم هذه ميزة جديدة، والتي لا تزال تحت الاختبار،  وتسمى "Meet up" ،فى محاولة منها لتسهيل تنظيم مواعيد للأصدقاء للالتقاء بعد ملاحظتهم أن موقع فيس بوك يعتبر وسيلة فعالة فى تحديد الكثير من المواعيد بين الأصدقاء، الأمر الذى تسعى الشركة لدعمة بمزيد من الخصائص.

من خلال الخاصية الجديدة والمتاحة عبر تطبيق التراسل الفورى التابع لفيس بوك facebook messenger سيقدم لك الموقع قائمة من الأصدقاء الذى يقترح الموقع عليك التواصل معهم لتحديد مواعيد للقاء، ويسألك عن مدى جاهزيتك للأمر وتظل إجابتك سرية حتى تضغط على الزر بنعم، ليقوم الموقع بإرسال الأمر لكلا الطرفين لمساعدتهما فى تحديد موعد اللقاء.

عبقرية الخدمة

المتابعون أشارو إلى أن هذه الميزة ستبقي من أهم الأشياء التى حدثت في العالم خلال الفترة المقبلة.

عمل هذه الخاصية من خلال أن فيسبوك سوف يحددلك أكثر أشخاص يظن الموقع انك مهتم بهم، وليس هذا من قبيل الصدفة، ولكن  من خلال تفاعلك معهم علي حسابك أو الدخول الدائم على حساب شخص ما، ويقترح عليك إذا كنت ترغب في مقابلتهم أو لا وما عليك سوى الإجابة بنعم أو لا.

وهناك كثيرًا من الأشخاص، ربما يشعروا بالحاجة للخروج ومقابلة بعض الأناس لكن يمتنعوا عن أخذ المبادرة لأي سبب من الأسباب، ومحادثة هذا الشخص للخروج سويًا.

فيسبوك سهل هذا الأمر، بل أن البعض قد يتساءل، عند الإجابة بنعم وإبداء الرغبة في الخروج مع الشخص المقترح من فيس بوك.. هل يعلم بإجابته؟

الميزة الجديدة لن تفصح عن رغبتك في مقابلة هذا الشخص إلا في حالة واحدة، هي عندما يجيب أيضًا بنعم، ليلغي فيس بوك بوك "الاحراج"، أو محادثة الطرف الأخر وقد تكون اجابته عليك بالرفض.

بمجرد قبول كلًا منكم لاقتراح فيس بوك، سيفتح الموقع محادثة بينكما، ليعلمكم أنكم على رغبة بلقاء بعضكما، للاتفاق على المكان والموعد.

إحدى مميزات هذه الخاصية، أن الفيسبوك بيمحى مساحة الإحراج المتبادل الشهيرة بين الأصدقاء، والخوف من المبادرة والبدء بالحديث أولًا مع الطرف الأخر دون أن يعرف مدى تقبله للأمر، وربما هذا الأمر سيكون حلًا عبقريًا لأزمات "الكراش"، وهي المراقبة عن بعد لأحد الأشخاص، وربما تكون حلًا سحريًا لتوطيد العلاقات والقضاء الإنطوائية المزعجة أو محدودي الخيارات.

رأي المتابعين:

مستخدمي الفيس بوك، تفاعلوا مع هذه الخاصية بإيجابية شديدة، وتنوعت تعليقاتهم ما بين الإشادة، أو التعليقات الكوميدية الأخرى.

ونعرض تعليقات المصريين على هذه الخاصية الجديدة:

التعليقات