احذر.. احذر 5 صدمات "قاتلة" هذا الصيف!

 

بقلم: أنور الوراقي

ربما لا تعرف يا عزيزى أنه رغم كُل هذا الحَر، والصهد، والخنقة، وانعدام النَفَس، والشمس الحارقة، والعرق النووى الغزير، إلا أننا لسَّة مدخلناش فى فصل الصيف حتى الآن، فلا زلنا فى الربيع، وبما أن الجواب باين من عنوانه، فكان لابُد من تحذيرَك من 5 صدمات "قاتلة" هذا الصيف، فياريت تاخُد بالَك من نفسك، ومن الآخرين معاك:

1- اصنع مسافة دايماً مع الناس، وحافظ على نظافتك الشخصية، لا تحاول أبداً أن تغتال أحدهم خنقاً بواسطة ريحة عرقك أرجوك، وطبعاً ابتعادك عنهم بيحميك من محاولات اغتيالهم ليك برضو، خصوصاً فى الميكروباص والمترو، عارف إنت الناس اللى واقفة متشعبطة ومعلَّقة إيديها فى الماسورة؟ طبعاً الابتعاد عنهم حلم جميل فى عز الزحمة والزَق والاندفاع، لكن حاول لأن العُمر غالى!

2- تأكد إن الثلاجة فى بيتكم سليمة؛ علشان تقدر تشرب ميَّة ساقعة، وتاكُل البطيخ والمانجة والعنب متلجين فى الصيف، حاكم التلاجات دايماً تعملها وتعطل فى الوقت دة بالذات، فياريت تاخد حذرك وإلا هتلاقى نفسَك بتشرب ميَّة مغلية، ويبقى طعم العصير كأنه عصير خيار، ناهيك عن فواكه الصيف بقى اللى هاتبقى شبه القهوة السادة، ومُمكن تجيب لَك تسمم!

3- احرص على تنظيف التكييف بواسطة "فنى"، وبلاش "فتى" من عندك، وإلا هتخسره طول الصيف وتقعُد تلطُم، تخيَّل نفسك راجع من برَّة مفرهد، وهتموت وتفتح التكييف، وفجأة تلاقيه مش شغال، أو بيجيب هوا سُخن، طبعاً مش هكلمَك عن المراوح اللى عطلانة من أواخر الصيف اللى فات، واللى كسلت تصلحها فى الشتا، ومش هكلمك عن أسعار التكييفات والمراوح بعد تعويم الجنيه، لكن أكيد إنت تفضَّل تجوع ولا إنك تقعد من غير مراوح وتكييف فى الصيف.. فجوع وعيش بدل ما تشبع وتموت!

4- بالمُناسبة.. التكييف فى العربية أهم من العربية نفسها، فلو عربيتَك من غير تكييف اعمل حاجة من اتنين، غيَّرها، أو بيعها؛ حذارى من إنك تستعملها فى الصيف من غير تكييف وإلا هتتحوَّل بيك لقبر مُتنقِّل، والناس فى الشارع ملهومش أى ذنب يتصرعوا بالروايح اللى طالعة من شبابيك العربية اللى إنت فاتحها وفاكرها هتهوى عليك دى، بينما فى الحقيقة هى هتخنق العالم برَّة قال يعنى هُما ناقصين!

5- تأكد إن المنطقة اللى إنت ساكن فيها عصرية ومتطورة، وإن كُل توصيلات المياه فيها سليمة، ومفيش نية لإدخال الغاز الطبيعى، أو مد خطوط التليفونات؛ لأن قطع المياه فى الصيف بلوة مسيَّحة، وهتسيَّحَك معاها، من ناحية هتموت مخنوق من الحَر، ومن ناحية هتموت مشلول من الروايح، أو اشترى خزَّان ميَّة، أو روح عيش فى أى بلد على البحر، علشان لما الميَّة تقطع تنزل ترمى نفسك على طول لإنقاذ ما يُمكن إنقاذه!

التعليقات