لأول مرة.. دورات تدريبية فى كيفية أخذ الرشوة!

أعلنت المؤسسة العامة لتنظيم الكورسات والنشاطات والمنح عن فتح باب التقديم للحصول على شهادة تخصص تتيح للحاصل عليها العمل كمدير توريدات.

جاء هذا الإعلان بعد زيادة الطلب على هذا الكورس بعد القبض على جمال الدين محمد إبراهيم مدير التوريدات بمجلس الدولة فى بيته ومعه ملايين الجنيهات والدولارات واليورو وغيرها من العملات.

وكانت المؤسسة قد تعرضت لهجوم وزحام شديد من المتقدمين للدورة التعليمية بعد أن شاهد الجميع صور الأموال التى حصل عليها مدير التوريدات من خلال عمله، وتساءل الجميع إذا كانت هذه هى الرشاوى فقط فما هى كمية الأموال التى سهّل هو للحصول عليها لغيره من العملاء؟ وهو ما يعنى أن بيده ملايين بل مليارات الجنيهات التى يمكن أن يحصل منها على ما يشاء، وهو ما يجعل لمنصب مدير التوريدات سحرا خاصا، جعل آلاف الشباب تزدحم على المؤسسة للحصول على الدورة ليصبح كل واحد منهم مؤهلا  ليكون مديرا للتوريدات.

ومن جانبه أكد (س.م) المتحدث الإعلامى للمؤسسة أن نظام الدورة يتألف من عدة محاور، فبحصولك على هذه الدورة ستتعلم كيفية فتح درج المكتب بأسهل الوسائل دون أن ينتبه إليك أحد، وستتعلم أفضل العبارات التى يمكنك من خلالها إرسال رسالة الى العميل الذى يريد إنجاز مصلحته أن باب الرشوة مفتوح دون أن تعلنها صراحة، كما سيستطيع المتدرب أن يلقى اللوم على أقرب الموظفين مبعدا التهمة عنه عند التحقيق معه، وكيفية "تستيف" الأوراق بصورة سليمة "ما تخرش المية".. كما يحصل المتدرب على آلة حاسبة كهدية من المؤسسة وهى اختراع جديد عبقرى، تستطيع هذه الآلة أن تحسب بدقة قدر الرشوة التى يطلبها المتدرب عند كل مصلحة، ونسبته من المخاطرة، وهل يأخذ الرشوة بالجنيهات المصرية أم بالعملات الأجنية.

التعليقات