إصابة سائق تاكسي أسود بالسكتة القلبية بعدما أوقفه مواطن

أصيب سائق تاكسي أسود صباح اليوم بسكتة قلبية حادة فارق على إثرها الحياة  عندما أشار إليه أحد المواطنين ليقله بسيارته الداتشيا موديل 95 سوداء اللون إلى وجهته المقصودة .

وكان السائق م.ع 25 عامًا عاطل ومقيم بالهرم يستقل سيارته التاكسي الضخمة ويمشي في شوارع وسط البلد غير طامع في شئ عندما فاجأه شاب طويل.. جميل الهيئة.. يلبس على الموضة ويتحدث في تليفونه المحمول ويشير إليه ليوقفه.

واستطاعت "الحكاية" الدخول لغرفة العناية المركزة في مستشفى القصر العيني التي مكث فيها سائق الداتشيا السوداء ساعاته الأخيرة قبل وفاته والحصول على تصريحه بشأن الواقعة.. وحكى السائق " أنا دعكت عيني وفتحتها وقفلتها أكتر من مرة عشان اتأكد ان الشاب بيشاورلي دونًا عن كل الشارع اللي ماكنش في غيري .. كح كح .. بعدين لقيته بيقولي ستة أكتوبر ياسطى وبيفتح الباب.. بيفتح الباب .. كح كح و يعني مش عارف .. كح كح ... " ثم سكت للأبد .

وثار سائقو التاكسي الأسود على صفحات السوشيال ميديا لمقتل زميلهم الذي توفى من المفاجأة.. وهددوا بالتصعيد والمظاهرة للمطالبة بإيقاف أوبر وكريم إن لم يستطعوا القصاص من الشاب .

التعليقات