التفتيش على القهاوي لضبط شاربي القهوة السكر زيادة

أكد المتحدث الرسمي لجمعية الحفاظ على "فتافيت السكر" أنه قد تم مداهمة العديد من المقاهي الشعبية في محافظات مصر، للكشف عن كل من يطلب "شاى" أو "قهوة" سكر زيادة، وذلك نظرا للظروف القاسية التي تمر بها البلاد واحتياجها للسكر وندرته.

وصرح المتحدث في المؤتمر الصحفي الذى عقده مؤخرا أنه قد تم القبض على (س. م) العامل في أحد المصانع بعد تحريات مكثفة أثبتت أنه يضع في كوب الشاى ثلاث ملاعق كاملة من السكر، دون النظر إلى ظروف البلد الحالية.

هذا وقد تم إلغاء نظام "السكّريّة" التي توضع أمام الزبائن على المقاهي، والاكتفاء بما قسمه الله وأراده القهوجي في كل مشروب، كما تم تنظيم مسابقات بجوائز قيمة لعاشقي الشاي والقهوة السادة، وتنظيم رحلات لهم إلى الهرم والسندباد ودريم بارك.

وقد تم القبض أيضا على (ع. ك) صنايعي محارة، بعد مراقبته واكتشاف أنه يجلس على القهوة ويشرب أكثر من أربعة أكواب من الشاى وهو ما يضر باحتياطى البلد من السكر.

ومن جانبه أكد المتحدث الرسمي لائتلاف "السوبر ماركت" أن الائتلاف المتكون من جميع ملاك وبائعى محلات مصر قد قرر تغيير اسم "السكر" فى المحلات نظرا لتفتيش الناس عنه ببشاعة، والبحث عن أى فتفوتة سكر، وقد تم إطلاق اسم "السيكو سيكو" عليه.

وبناء عليه سيكون الطلب الطبيعى فى السوبر ماركت "لو سمحت.. عندك كيس سيكو سيكو؟" مع غمزة خبيثة بالعين، وإذا حدث صدفة وأخطأ المشترى وطلب السكر باسمه الطبيعى ودون غمزة العين فسيكون معلوما للجميع أن هذا المشترى هو مندوب رقابة وزارة التموين متخفيا.

هذا وقد قررت الإذاعة إلغاء أغنية "سكر حلوة الدنيا سكر" لعدم إيذاء مشاعر المستمعين، وحذف مشاهد المسلسلات التى تصوَّر فى المطابخ داخل البيوت حرصا على عدم مشاهدة المواطنين لبرطمان سكر بالصدفة.

 

التعليقات