تعرف على نظام مرتضى منصور الجديد فى توزيع التذاكر

أعلن المتحدث الرسمى لجمعية محبى مرتضى منصور عن نية سيادة المستشار لتوزيع تذاكر مباراة الزمالك مع صان داونز عن طريق لعبة "كيلو بامية" الشهيرة.
وجاء هذا الاقتراح بعد انتشار فيديوهات لمرتضى منصور وهو يتحكم فى توزيع التذاكر ويختار من يرغب لحضور المباراة واستبعاد من لا يعجبه، كما رصدت الفيديوهات بعضا من مشاهد الإهانة والتجاوزات التى تعرض لها جمهور الزمالك وهو يحصل على تذاكر المباراة للفريق الذى يحبه ويشجعه ويسافر خلفه للشد من أزره فى مباراته المصيرية.
وتتلخص الفكرة الجديدة فى أن يحضر المستشار مرتضى منصور إلى مقر النادى بعد صلاة الفجر مباشرة ليكون اليوم من بدايته، ويجلس فى غرفة مغلقة ويدخل عليه اثنان من مشجعى الزمالك، ويضع الثلاثة يدهم فى يد بعضهم البعض، ثم يهزونها كما فى اللعبة الشهيرة ويقولون بمرح "كيلو باااااامية"، ومن تختلف يده عن يد الاثنين الآخرين يحصل على التذكرة ويتم استبعاد الآخر، ويخرج الاثنان ويدخل مكانهما اثنان آخران من جماهير الزمالك.
وأكد المتحدث أن المستشار يعرف ويقدّر الجهد الذى سيبذله عند تنفيذ هذا الاقتراح، وخصوصا أنه معروف فى الرأى العام بأنه سريع الغضب والانفعال والتوتر والملل، ولكنه مستعد لتحمل هذه المشقة من أجل عيون جمهور الزمالك الوفى.
ومن جانبه أكدت الصفحة العامة الرسمية لمعجبى مرتضى منصور على موقع "فيس بوك" فى بيان لها منفصل عن بيان جمعية محبى مرتضى منصور أنها تفكر من جانبها فى طرح فكرة أخرى لتوزيع تذاكر مباراة الزمالك مع صن داونز وهى توزيع التذاكر من خلال تنفيذ لعبة (angry birds) على أرض الواقع، بحيث يمسك المستشار بالنِبلة ويصوبها إلى المشجعين الذين سيتكدسون على الجانب الآخر، ومن ستصيب الطلقة قلبه سيفوز بالتذكرة دون سواه.
هذا وقد أعربت الجمعية العامة لمحبى مرتضى منصور مع صفحة معجبيه عن تمنيات كل أعضائهما بالفوز لفريق الزمالك على منافسه، عرفانا وتقديرا لجهود سيادة المستشار مرتضى منصور فى توزيع التذاكر، وقدرته على العبور من أزمة الزحام بهذا القدر من الإهانة البسيطة لجمهور الزمالك، وشكره على أن الأمر لم يصل إلى درجة أن يقتل من يريد من الجمهور الذى لا يعجبه.. فتحية لسيادة المستشار على صبره على هذا الجمهور المشاغب.

التعليقات